تداعيات قضية «عرايا المارينز».. تأديب 5 جنود أميركيين وملاحقة 16 آخرين

كشفت وسائل إعلام أميركية أن مشاة البحرية «المارينز»، قررت فرض عقوبة على خمسة من جنودها المتورطين في تداول ونشر صور فاضحة لنساء بالجيش.

وأشارت جريدة «مارين تايمز» المعنية بأخبار البحرية الأميركية إلى أنه تم تأديب الجنود الخمسة، علاوة على أن المحققين حددوا 16 فردًا آخرين يشتبه في تورطهم في تلك القضية، وفق ما نقلت وكالة «سبوتنيك» الروسية ، اليوم السبت.

ونقلت الجريدة عن ناطق عسكري، قوله إن الخمسة الذين خضعوا للتأديب عوقبوا بقرارات خارج نطاق القضاء، ولم يمثلوا أمام أي محكمة عسكرية.

وهزت مشاة البحرية فضيحة كبرى في مارس الماضي، بعدما تم الكشف عن استخدام جماعة «مارينز يونايتد» الخاصة موقع «فيسبوك» لتداول صور فاضحة وعارية لنساء بالجيش الأميركي، مصحوبة بتعليقات مخلة، ووصفت بأنها تبث الكراهية ضد المرأة بشكل عام.

وتسببت تلك الأنباء في موجة غضب عارمة، دفعت خدمة التحقيقات الجنائية البحرية لفتح تحقيق، وتوجيه أعضاء بمجلس الشيوخ الأميركي الانتقادات إلى قادة القوات البحرية ومشاة البحرية.

ولم توضح خدمة التحقيقات الجنائية البحرية إذا ما كانت على علم بالتأديب الذي حصل عليه الجنود الخمسة أم لا، بحسب وكالة «رويترز»، لكن الوكالة قالت إن ناطقًا باسم خدمة التحقيقات البحرية قال للجريدة إن المحققين حددوا 16 مشتبهًا بهم آخرين، معظمهم من مشاة البحرية ربما ارتكبوا جرائم فيما يتصل بفضيحة تبادل الصور.