هولاند يستقبل ملك المغرب في زيارة الأيام الأخيرة

التقى الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الثلاثاء في قصر الإليزيه ملك المغرب محمد السادس، الذي يقوم بزيارة ذات أبعاد سياسية وثقافية إلى فرنسا.

ووفق «فرانس برس» يعد محمد السادس أول رئيس دولة استقبله هولاند في 24 مايو 2012 بعد انتخابه، ويمكن أن يكون الأخير قبل انتهاء ولايته في منتصف مايو الجاري.

وبعد لقاء ثنائي استغرق عشرين دقيقة تقاسم الرئيس الفرنسي وملك المغرب الغداء مع الكاتبين ليلى سليماني والطاهر بن جلون، والخبير في شؤون الإسلام رشيد بن الزين والممثل الكوميدي جمال دبوز ولاعب الجودو تيدي رينيه.

كما شارك وزيرا الخارجية الفرنسي جان مارك أيرولت والمغربي ناصر بوريطة، ووزيرتا الثقافة والبيئة في فرنسا أودري أزولاي وسيغولين روايال، ورئيس معهد العالم العربي جاك لانغ ورئيس المؤسسة الوطنية للمتاحف المغربية المهدي القطبي في الغداء.

وناقش هولاند ومحمد السادس خلال اللقاء عدة أمور من بينها مكافحة «الجهاديين» والاحتباس الحراري، بحسب «فرانس برس»، التي أشارت إلى أنه من المتوقع أن يكون جدول أعمال الاجتماع تضمن أيضًا عودة المغرب إلى الاتحاد الأفريقي في وقت سابق من هذا العام، واستعداده للانضمام إلى المجموعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا.

وشكر هولاند الملك في وقت سابق على مساهمة قيمتها 1.5 مليون يورو قدمتها بلاده إلى صندوق حماية التراث الثقافي للإنسانية الذي يهدده الإرهاب والحروب في الشرق الأوسط.

المزيد من بوابة الوسط