مقتل 38 جنديًا وحوثيين باشتباكات غرب اليمن

قتل 38 جنديًا وحوثيين في اشتباكات غرب اليمن وغارات شنتها طائرات التحالف العربي بقيادة السعودية، بينما قتل ثلاثة مدنيين في انفجار عبوة ناسفة استهدفت موكبًا أمنيًا، بحسب ما أفادت مصادر عسكرية اليوم الاثنين.

وقالت المصادر، بحسب «فرانس برس» إن 28 حوثيًا قتلوا وأصيب عشرات بجروح في مواجهات مع القوات الحكومية شهدتها الأحد المنطقة الواقعة بين تعز والحديدة، وترافقت مع غارات للتحالف ضد مواقع الحوثيين في المنطقة ذاتها بلغ عددها 25.

وأضافت المصادر أن الاشتباكات بين الطرفين أدت إلى مقتل عشرة جنود وإصابة 15 آخرين بجروح، وتحاول القوات الحكومية منذ يناير استعادة المدن الواقعة على الساحل الغربي لليمن من الحوثيين، وتمكنت من السيطرة على مدينة المخا في فبراير، لكنها عجزت بعد ذلك عن تحقيق اختراق ملموس مع سعيها للتقدم شمالاً عند ساحل البحر الأحمر نحو الحديدة.

وفي الضالع الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية جنوب اليمن، قتل ثلاثة مدنيين وأصيب آخران بجروح اليوم في انفجار عبوة ناسفة جرى تفجيرها لدى مرور موكب قائد أحد ألوية قوات الحكومة اللواء علي مقبل صالح، بحسب ما أفادت مصادر طبية.

ويشهد اليمن منذ العام 2014 نزاعًا داميًا بين الحوثيين والقوات الحكومية، وقد سقطت العاصمة صنعاء في أيدي الحوثيين في سبتمبر من العام نفسه، وشهد النزاع تصعيدًا مع بدء التدخل السعودي على رأس تحالف عسكري في مارس 2015، بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على أجزاء كبيرة من البلد الفقير.

وقتل في اليمن أكثر من 7700 شخص غالبيتهم من المدنيين، وأصيب أكثر من 40 ألف شخص آخر بجروح، وفقًا للأمم المتحدة، في معارك بين الطرفين وأعمال قصف بحرًا وبرًا وجوًا منذ بدء الحملة السعودية.

المزيد من بوابة الوسط