قرغيزستان تكشف هوية منفذ اعتداء سان بطرسبورغ بروسيا

أعلن المحققون الروس اليوم الثلاثاء أن منفذ الاعتداء الانتحاري الذي استهدف الاثنين محطة المترو في سان بطرسبورغ، شاب في الثانية والعشرين من عمره من قرغيزستان، وقد وضع أيضًا قنبلة ثانية تم تعطيلها في اللحظة المناسبة.

ولقي أربعة عشر شخصًا مصرعهم في الاعتداء وأصيب 49 آخرون في ثاني المدن الروسية التي أعلنت الحداد ثلاثة أيام، كما أفادت حصيلة أخيرة لوزيرة الصحة فيرونيكا سكفورتسوفا. وأعلنت لجنة التحقيق في بيان أن المحققين «توصلوا إلى أن القنبلة اليدوية الصنع قد فجّرها رجل عثر على بقاياه في العربة الثالثة للقطار»، ولم تحدد هل أن الانتحاري في عداد القتلى أم لا.

وهو أكبر جون جليلوف المولود في 1995، كما أضافت لجنة التحقيق، مؤكدة أنه وضع قنبلة ثانية في محطة بلوشتشاند فوستانيا الأخرى في وسط المدينة. وأعلنت اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب أن هذه القنبلة «عطلت في الوقت المناسب».

وبذلك أكدت لجنة التحقيق المعلومات أجهزة الاستخبارات في جمهورية قرغيزستان السوفياتية السابقة في آسيا الوسطى، وأوضحت أن الرجل يتحدر من منطقة أوش. والتحق حوالي 600 قرغيزستاني أتوا من هذه المنطقة بالمجموعات الجهادية في العراق وسورية، ولا سيما تنظيم «داعش».

ووقع الاعتداء الذي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه في وقت دعا تنظيم «داعش» إلى ضرب روسيا؛ ردًا على تدخلها لدعم قوات الرئيس السوري بشار الأسد في سورية أواخر سبتمبر 2015.

المزيد من بوابة الوسط