الإعصار ديبي يجتاح شمال شرق أستراليا

بدأ الإعصار ديبي الثلاثاء باجتياح شمال شرق أستراليا ترافقه أمطار غزيرة ورياح عاتية استبقتها السلطات بإجلاء آلاف السكان من المناطق المهددة بالخطر.

ودخل الإعصار، المصنف من الدرجة الرابعة على سلم تصاعدي من خمس درجات والذي ترافقه رياح تصل سرعتها إلى 270 كلم/ساعة، البر الأسترالي على مقربة من مدينة بوين في ولاية كونزلاند، بحسب «فرانس برس».

وكانت السلطات تخشى أن يبكر الإعصار في الوصول بحيث يدخل البر الأسترالي قرابة الفجر مع مد البحر مما يزيد كثيرا خطر حصول فيضانات وأمواج مدمرة، لكن ديبي أبطأ تقدمه ليلا.

وقالت رئيسة وزراء ولاية كوينزلاند اناستاسيا بالاشوك «نستعد لنهار طويل وقاس»، محذرة من أن الإعصار قد يلحق أضرارا كبيرة بالبنى التحتية ويتسبب بانقطاعات في التيار الكهربائي.

وأضافت أن «قوة الرياح ستبلغ أوجها. الجميع متحصنون».

وقبل وصوله إلى البر الأسترالي ضرب ديبي ارخبيل ويتساندايز الواقع قبالة سواحل كوينزلاند وقد أفاد سكان في هذه الجزر عن أضرار مادية تسببت بها الرياح العاتية المصاحبة للإعصار.

وكانت السلطات دعت إلى الاستعداد لمواجهة أقوى عاصفة على الإطلاق منذ 2011 حين شهد شمال كوينزلاند الإعصار ياسي الذي دمر يومها الكثير من المنازل والمحاصيل.