محكمة في صنعاء تقضي بإعدام الرئيس عبد ربه منصور

أصدرت محكمة في العاصمة اليمنية صنعاء، الخاضعة لسيطرة الحوثيين، حكمًا بالإعدام بحق الرئيس المعترف به دوليًا عبد ربه منصور هادي بتهمة «الخيانة العظمى».

وقالت المحكمة الجزائية المتخصصة أمس السبت: «إن هادي انتحل صفة رئيس الجمهورية بعد انتهاء فترة ولايته المنسوبة إليه في الفترة الأولى، كما أنه مدان بجريمة التحريض والمساعدة لدولة العدوان السعودية وحلفائها على جريمة الاعتداء على أراضي الجمهورية جوًا وبرًا وبحرًا والمساس باستقلال الجمهورية وسلامة أراضيها»، بحسب «فرانس برس».

وشمل الحكم إعدام الرئيس المقيم بين الرياض ومدينة عدن في الجنوب اليمني وست شخصيات يمنية أخرى، بتهمة «الخيانة العظمى وتعريض أمن البلد للخطر والمشاركة في عمليات تحالف العدوان». كما أمرت المحكمة بالحجز على أملاكهم وأموالهم.

واليوم الأحد، نظم متظاهرون حوثيون في ميدان السبعين في صنعاء تظاهرة كبرى في الذكرى الثانية لبدء التدخل السعودي على رأس التحالف العربي للقتال في اليمن.

وخاطب زعيم الحوثيين عبدالملك بدر الدين الحوثي من وصفهم بـ«الأعداء»، قائلًا: «ما دام عدوانكم مستمرًا فإن صمودنا مستمر... كان العدو يعيش الوهم ويقول سيحسم المعركة في هذا الشهر وفي هذا الأسبوع، ثم وجد نفسه غارقًا في الوحل والوهم».