أميركا: روسيا نشرت صاروخًا «محظورًا» يهدد حلف الأطلسي

قال الجنرال بول سيلفا نائب رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة، اليوم الأربعاء، إن روسيا نشرت صاروخًا من طراز كروز يطلق من على الأرض وهو ما ينتهك «روح وهدف» معاهدة الحد من الأسلحة، ويشكل تهديدًا لحلف شمال الأطلسي.

وهذا أول اتهام علني من الجيش الأميركي بالنشر بعدما ذكرت تقارير الشهر الماضي أن روسيا نشرت سرًا الصاروخ كروز «إس إس سي - 8» الذي عكفت موسكو على تطويره واختباره عدة سنوات، على الرغم من الشكاوى الأميركية من أنها انتهكت بنودًا من معاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى لعام 1987.

وقال سيلفا خلال جلسة للجنة القوات المسلحة بمجلس النواب «المنظومة نفسها تمثل خطرًا لمعظم قدراتنا في أوروبا، ونعتقد أن الروس نشروها عن قصد كي تشكل تهديدًا لحلف شمال الأطلسي وللمنشآت الواقعة في نطاق مسؤولية حلف شمال الأطلسي»، ولم يذكر الجنرال بسلاح الجو ما إذا كان الصاروخ يحمل سلاحًا نوويًا.

وقال سيلفا إن الولايات المتحدة أثارت القضية مع روسيا، ولم يفصح عن الخيارات التي يجري دراستها إذا لم تقد النقاشات إلى نتائج، لكنه أضاف أنه «طُلب منا تضمين مجموعة من الخيارات في مراجعة الموقف النووي».

وفي 2014 وجهت الولايات المتحدة اتهامًا مماثلاً، وخلصت وزارة الخارجية الأميركية في تقرير رقابي إلى أن روسيا تنتهك التزاماتها بموجب معاهدة الأسلحة النووية متوسطة المدى. واتهمت روسيا واشنطن بممارسة «دبلوماسية الصوت العالي» بعد تكرار الاتهام من جانب وزارة الخارجية في 2015، كما نفت موسكو أنها انتهكت المعاهدة التي ساعدت على إنهاء الحرب الباردة.