الجيش العراقي يسيطر على طرق الخروج الرئيسية من الموصل

سيطرت وحدات الجيش العراقي على آخر طريق رئيسي للخروج من المدينة كان تحت سيطرة تنظيم «داعش»، ما جعل المتشددين محاصرين في منطقة آخذة في التضاؤل داخل الموصل.

وقال عميد ركن بالفرقة المدرعة التاسعة بالجيش لـ«رويترز»، هاتفيًا، إن الفرقة أصبحت على بعد كيلومتر واحد من «بوابة الشام» في الموصل وهي المدخل الشمالي الغربي للمدينة.

وتابع: «نحن نسيطر الآن على الطريق والآن بوابة الشام في مدى الرؤية الفعلية لقواتنا».

وقال سكان الموصل إنهم لم يتمكنوا من التحرك على الطريق السريع الذي يبدأ عند «بوابة الشام» منذ الثلاثاء.

ويربط الطريق الموصل بتلعفر وهي معقل آخر لـ«داعش» على بعد 60 كيلومترًا إلى الغرب ثم إلى الحدود السورية.

وسيطرت القوات العراقية على الجانب الشرقي من الموصل في يناير، بعد قتال استمر 100 يوم وبدأت هجومها على مناطق تقع غربي نهر دجلة يوم 19 فبراير.

وإذا هزمت القوات العراقية تنظيم «داعش» فستكون النهاية قد كتبت للجناح العراقي من الخلافة التي كان أعلنها قائد التنظيم أبوبكر البغدادي العام 2014.

وقال القائد الأميركي في العراق إنه يعتقد أن القوات المدعومة من الولايات المتحدة ستستعيد السيطرة على الموصل والرقة- معقل التنظيم في سورية- في غضون ستة أشهر.

المزيد من بوابة الوسط