محاكمة دنماركي بتهمة إحراق المصحف في سابقة منذ 50 عامًا

أعلنت النيابة العامة الدنماركية، اليوم الأربعاء، أن دنماركيًا أحرق نسخة من المصحف وظهر في فيديو نشر على فيسبوك سيحاكم بتهمة «التجديف» في سابقة في هذا البلد منذ العام 1971.

وقالت النيابة العامة في بيان إن «إتلاف كتب مقدسة كالإنجيل أو القرآن عن طريق الحرق يشكل انتهاكًا لقانون التجديف» في حال شكل «إهانة علنية أو إساءة لإحدى الديانات»، بحسب «فرانس برس». وأوضح المدعي العام يان ريكندورف أن «ظروف هذه القضية دفعتنا إلى طلب لائحة اتهام تجيز للمحكمة إصدار قرار».

وفي ديسمبر 2015 أقدم المتهم البالغ 42 عامًا ولم تكشف هويته على حرق نسخة من المصحف في حديقته، ونشر الفيديو على موقع فيسبوك على صفحة بعنوان «لا للإسلام». وتقضي المادة 140 من القانون الجزائي الدنماركي بشأن التجديف بعقوبة سجن لا تتجاوز 4 أشهر، لكن النيابة أوصت بغرامة فحسب.

المزيد من بوابة الوسط