ارتفاع ضحايا التفجير الإرهابي لـ«مزار صوفي» في باكستان إلى 70 قتيلاً

أعلنت الشرطة الباكستانية مقتل 70 شخصًا على الأقل، اليوم الخميس، بتفجير إرهابي في مزار صوفي مزدحم في جنوب باكستان في أكبر هجوم دموي تشهده البلاد في 2017 وتبناه تنظيم «داعش».

وقال المفتش العام للشرطة في إقليم السند ا.د. خواجة لوكالة «فرانس برس»، الخميس، «حتى الآن، قُتل 70 شخصًا وأُصيب أكثر من 150. العديد من الجرحى في حالة حرجة، وسيتم تحويلهم إلى كراتشي عند وصول مروحيات البحرية وطائرة من طراز سي-130 إلى أقرب مطار».

وفجر انتحاري نفسه بين الموجودين في المسجد الشيعي، حيث وقع التفجير في القسم المخصص للنساء، وتسعى الأطقم الطبية جاهدة للتعامل مع مئات من المصابين، إذ لا يوجد سوى مستشفى صغير في المنطقة، وتوقع المسعفون ارتفاع أعداد ضحايا الهجوم.

 

المزيد من بوابة الوسط