السعودية تعرض الطائرة القتالية الجديدة من طراز «إف 15 إس إيه»

عرضت السعودية، اليوم الأربعاء، طائرتها القتالية الجديدة من طراز «إف-15 إس إيه» بحضور الملك سلمان بن عبدالعزيز، بعد نحو عامين من بدء حربها ضد الحوثيين في اليمن.

وظهرت الطائرة المزودة بالصواريخ أثناء حفل في كلية الملك فيصل الجوية في الرياض بمناسبة مرور 50 عامًا على تأسيسها، بحسب «فرانس برس».  وإلى جانب العاهل السعودي، حضر الحفل ولي ولي العهد وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان والرئيس السوداني عمر البشير الذي تشارك بلاده في قوات التحالف العربي بقيادة السعودية في اليمن.

وكانت السعودية طلبت 84 طائرة من طراز «إف-15 إس إيه» ضمن عقد بلغت قيمته نحو 30 مليار دولار في العام 2011 شمل أيضًا مروحيات قتالية وهجومية من طرازي «بلاك هوك» و«أباتشي». وبحسب مجلة «آي إتش إس» المتخصصة في شؤون الدفاع، تسلمت المملكة النفطية أولى طائرات الـ«إف-15 إس إيه»، الجيل الأحدث من هذا الطراز، في ديسمبر الماضي.

وتملك السعودية أيضًا طائرات قتالية أخرى من طرازي «تورنيدو» الهجومية و«تايفون» الاعتراضية و«إف-15» المتعددة المهام، وقد شاركت هذه الطائرات في العرض الجوي في الكلية. وصنفت السعودية العام 2016 على أنها ثالث بلد في العالم من ناحية الإنفاق العسكري، بحسب معهد ستوكهولم لأبحاث السلام الدولي.

ويتكون سلاح الجو السعودي من نحو 20 ألف شخص ويملك 313 طائرة قتالية غالبيتها من طراز «إف-15» الأميركية، وفقًا للمعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية.

المزيد من بوابة الوسط