السودان يمدد وقف إطلاق النار مع المتمردين ستة أشهر

أعلن السودان اليوم الأحد إنه سيمدد وقفًا لإطلاق النار من جانب واحد مع المتمردين في مناطق الصراع فيه ستة أشهر.

وذكرت وكالة السودان للأنباء أن الرئيس السوداني عمر البشير طالب الحكومة في جلسة استثنائية لمجلس الوزراء اليوم بإعداد الإجراءات «لاستيعاب الآثار الإيجابية لقرار الإدارة الأميركية بشأن رفع العقوبات عن السودان».

يأتي القرار بعدما قالت الولايات المتحدة، الجمعة الماضي، إنها سترفع حظرًا تجاريًا فرضته قبل 20 عامًا على السودان، لكنها ستنتظر 180 يومًا قبل فعل ذلك لرؤية إن كان السودان سيتخذ مزيد الخطوات لتحسين سجل حقوق الإنسان فيه وحل الصراعات السياسية والعسكرية بما في ذلك في مناطق الصراع مثل دارفور.

وكان البشير قرر في أول يناير تمديد وقف إطلاق النار الذي بدأ تطبيقه في أكتوبر لمدة شهر، وقالت الولايات المتحدة إنها ستلغي تجميد أصول السودان وترفع العقوبات المالية بعد تعاون الخرطوم في مجال محاربة تنظيم «داعش» والجماعات الأخرى.

واندلع أحدث قتال بين الجيش والمسلحين في كردفان والنيل الأزرق في 2011 عندما أعلنت دولة جنوب السودان استقلالها، وبدأ الصراع في دارفور في 2003 عندما رفعت قبائل غير عربية السلاح في وجه الحكومة السودانية التي يتزعمها العرب. وأعلن السودان من قبل هدنات قصيرة الأمد في المنطقتين في يونيو وأكتوبر 2016 أعقبهما تراجع للقتال في النيل الأزرق وكردفان بجنوب السودان، لكن الاشتباكات استمرت في دارفور.

المزيد من بوابة الوسط