إندونيسيا تعلق تعاونها العسكري مع أستراليا

أعلن مسؤول عسكري إندونيسي، اليوم الأربعاء، أن جاكرتا علقت التعاون العسكري مع أستراليا إثر اكتشاف مواد خلال التدريب اعتبرتها مهينة للإندونيسيين على ما يبدو، في حادث جديد يسلط الضوء على التوتر بين البلدين الجارين.

وقال ناطق باسم الجيش الإندونيسي، وفق «فرانس برس»، إن «التعاون العسكري مع القوات الأسترالية تم تعليقه موقتًا بسبب مشاكل فنية»، مضيفًا دون مزيد من التفاصيل أن المناورات العسكرية وبرامج التدريب والتبادل المشترك تم تعليقها في ديسمبر.

وكتبت صحيفة «كومباس» الإندونيسية أن القرار صدر بعد أن اكتشف «مدرب من القوات الخاصة الإندونيسية مواد تدريبية اعتبر أنها لا تحترم بلاده والقوات المسلحة، وذلك خلال برنامج تبادل مشترك في مركز للتدريب أسترالي».

وأضافت أن المدرب قرر التحدث إلى مدير المركز، قبل أن يكتشف لاحقًا كتابات أخرى مهينة لرمز إندونيسيا، أي المبادئ الخمسة المؤسسة للجمهورية. من جهتها، أكدت وزارة الدفاع الأسترالية في بيان أنها تبلغت من إندونيسيا قرار التعليق، مشيرة أيضًا إلى «ملاحظات» تم إبداؤها في مركز التدريب.

وكانت إندونيسيا قد علقت بالفعل تدريبات عسكرية مع أستراليا العام 2013، بعد اتهامات بأن جواسيس أستراليين حاولوا وضع أجهزة تنصت على هاتف الرئيس السابق سوسيلو بامبانغ يودويونو، لكن التمارين العسكرية المشتركة استؤنفت بعد فترة وجيزة.

المزيد من بوابة الوسط