سفير اليونان السابق لدى ليبيا يقضي حرقًا في سيارته بالبرازيل

أعلن مصدر في وزارة الخارجية اليونانية أن الشرطة البرازيلية عثرت على جثة متفحمة في السيارة المحترقة لسفير اليونان في ريو دو جانيرو، والسفير السابق لدى ليبيا من العام 2012 إلى 2016.

وقال هذا المصدر -الذي رفض الكشف عن هويته-، وفقًا لـ«فرانس برس»، إن السلطات البرازيلية تجري تحاليل الحمض النووي الريبي (دي إن إيه) لتحديد هوية الجثة.

وأضاف المصدر أن السيارة المحروقة هي تلك التي استأجرها السفير في ريو دو جانيرو، لكنه لم يقدم مزيدًا من المعلومات حول هذه المسألة.

وكانت الشرطة البرازيلية أصدرت الخميس مذكرة بحث لتحديد مكان سفير اليونان كيرياكوس أميريدس، الذي شوهد للمرة الأخيرة الإثنين قرب ريو دو جانيرو، حيث كان يمضي إجازة مع عائلته.

وتحدثت وسائل إعلام برازيلية عن إبلاغ زوجة السفير الشرطة بفقدان أثره بعد أن غادر الشقة التي استأجراها في مدينة نوفا ايغواكو خارج ريو ولم يعد، كما يتعذر عليها الاتصال به.

وعين أميريدس سفيرًا العام الجاري، وسبق أن خدم قنصلًا عامًا لليونان في ريو دي جانيرو بين 2001 و2004، وسفيرًا في ليبيا بين 2012 و2016، وهو متزوج وله ابنة بحسب السفارة في برازيليا.

المزيد من بوابة الوسط