تبعات غلاء الوقود.. السودان يفرج عن 20 معتقلًا سياسيًّا

أعلنت أحزاب سياسية معارضة في السودان، الاثنين، أن سلطات البلاد أفرجت عن عشرين من قياداتها اُعتُقلوا الشهر الماضي.

وقال الناطق باسم حزب المؤتمر السوداني، محمد عربي، في بيان نقلته «فرانس برس»: «إن السلطات أطلقت سراح 16 من معتقلي الحزب»، مشيرًا إلى استمرار احتجاز العشرات من بينهم رئيس الحزب عمر الدقير ونائبه خالد عمر.

وذكر تحالف «قوى المستقبل للتغيير»، الذي يضم أحزابًا إسلامية انشقت عن حزب الرئيس السوداني عمر البشير، أن السلطات أطلقت أربعة من قادة التحالف بعد اعتقالهم لأكثر من شهر.

واعتقلت السلطات قيادات الأحزاب والناشطين السياسيين بعد إعلانها زيادة أسعار المنتجات النفطية 30%، خوفًا من خروج تظاهرات ضدها.

وكان رفع أسعار المنتجات النفطية تسبب في ارتفاع أسعار أغلب السلع، ما تسبب في أزمة لدى كثير من سكان البلد الذي خسر ثلاثة أرباع احتياطاته النفطية بعد انفصال جنوب السودان عنه في 2011.

وربطت حركات مسلحة- تحارب الحكومة في مناطق دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق- الدخول في مفاوضات مع الحكومة بوساطة من الاتحاد الأفريقي بإطلاق المعتقلين السياسيين.

المزيد من بوابة الوسط