«الصليب الأحمر»: إجلاء المدنيين والمقاتلين من شرق حلب «مستمر»

أعلنت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الجمعة، أن إجلاء آلاف المدنيين والمقاتلين من المناطق التي كان يسيطر عليها مسلحو المعارضة في شرق حلب مستمر.

وقالت الناطقة باسم اللجنة إنجي صدقي لـ«فرانس برس»، إن «الإجلاء (...) سيستمر قدر الحاجة طالما هناك أشخاص يرغبون في الرحيل».

وأضافت أن سيارات الإسعاف والحافلات قامت برحلات مكوكية طوال الليل بين آخر جيب يسيطر عليه مسلحو المعارضة باتجاه قطاعات يسيطرون عليها في الريف الغربي للمدينة.

في البداية، تحركت الحافلات في قافلة لكنها بدأت تدريجيًا مع حلول الليل تعود إلى حلب منفردة لإجلاء دفعات جديدة بعد إيصال ركابها، بدون انتظار الحافلات الأخرى.

وقالت صدقي إن «هذا يعني أنه يصعب علينا تحديد العدد الدقيق للذين غادروا حلب حتى الآن، لكن سيجري تقييم في نهاية العملية».

من جهة أخرى، أكد أحمد الدبيس الذي يقود في الريف الغربي لحلب وحدة أطباء ومتطوعين ينسقون إجلاء الجرحى أن «العديد من العائلات تصل مع أغراضها بشاحنات صغيرة»، مضيفًا أنهم «يتجمعون هنا ثم يتوجهون إلى مخيمات أو أصدقاء أو أقرباء في المنطقة».

وأضاف أن حوالي ستة آلاف شخص بينهم 250 جريحًا وصلوا من حلب حتى الآن، وأن بعضهم بحاجة إلى رعاية طبية عاجلة نقلوا إلى تركيا.