جون كيلي يرفع حصة الجنرالات في إدارة ترامب

أعلن الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترامب الاثنين اختيار الجنرال المتقاعد جون كيلي لتولي وزارة الأمن الداخلي.

ووصف ترامب في بيان نقلته «فرانس برس» كيلي بـ«الشخص المناسب للقيام بالمهمة العاجلة في وقف الهجرة غير الشرعية وتوفير أمن حدودنا».

وبهذا الاختيار يصبح كيلي، العسكري السابق في البحرية، الجنرال الثالث في الإدارة المقبلة والتي سيتولى في إطارها حماية الحدود.

كيلي: مهمتنا وقف الإرهاب واستعادة سيادة الحدود

وتتلخص مهمة جون كيلي (66 عامًا) في تأمين الرقابة على الحدود الخارجية للولايات المتحدة والهجرة وعمليات التجنيس، وسيتولى أيضًا الأمن الداخلي.

وقال الجنرال المتقاعد في بيان له: «الشعب الأميركي صوت في هذه الانتخابات لوقف الإرهاب واستعادة سيادة حدودنا، وإنهاء الموقف الصائب سياسيًا الذي تحكم لفترة طويلة في تعاطينا مع الأمن القومي».

وقبل اختيار وزير الأمن الداخلي أسند ترامب منصب مستشار الأمن القومي إلى الجنرال المتقاعد مايكل فلين، كما عين الجنرال المتقاعد جيمس ماتيس الضابط السابق في البحرية أيضًا وزيرًا للدفاع.

وسيكون كيلي أول جنرال يشغل منصب وزير الأمن الداخلي منذ أن تولاه جورج مارشال في 1950 في عهد هاري ترومان.