آلان جوبيه يهاجم روسيا وإيران.. وينتقد منافسه «فيون»

اعتبر رئيس الوزراء الفرنسي السابق آلان جوبيه أن خصمه فرنسوا فيون الذي حل في المرتبة الأولى من الانتخابات التمهيدية لليمن الفرنسي «يجامل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بشكل مفرط».

ويرى جوبيه، الذي حل ثانيًا في الجولة الأولى من الانتخابات التمهيدية، أن التحدث إلى روسيا أمر واجب، «لكن الحوار يجب أن يكون صريحًا»، مشيرًا رفضه ضم روسيا شبه جزيرة القرم، بحسب ما نقلت عنه «فرانس برس»، الأربعاء.

وأوضح: «لدي ثلاث حقائق أقولها لها. إن ضم شبه جزيرة القرم مخالف للقانون الدولي. وقد حصل اتفاق في مينسك لإخراج أوكرانيا من صعوباتها الحالية، وأنتظر من بوتين أن يطلب من أصدقائه تطبيقه بأمانة».

وبخصوص الأزمة السورية، قال جوبيه: «أنا أتفق تمامًا على أن الأولوية الأولى هي القضاء على تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، لكنني أنتظر من روسيا حلاً للخروج من الأزمة، والحل ليس بالتحالف الروسي - الإيراني الذي يبدو أن فرنسوا فيون يتوقعه. إيران تلعب دورًا لزعزعة الاستقرار إلى حد كبير في اليمن والعراق وسورية»، مشددًا: «يجب أن نكون أكثر حزمًا وأكثر وضوحًا مع روسيا».

ويعتبر فيون المؤيد لإنهاء العقوبات الاقتصادية على روسيا أنه لا يوجد حل آخر سوى اللجوء إلى الروس والنظام السوري للقضاء على «داعش»، مركزًا على أنه «لا سلام في سورية مع (الرئيس) بشار الأسد».

وألحق فيون هزيمة مدوية بالرئيس السابق نيكولا ساركوزي بعدما كان رئيس حكومته بين 2007 و 2012. وتقدم أيضًا على جوبيه (71 عامًا) الذي كان رئيس الوزراء في حكم الرئيس جاك شيراك من 1995 حتى 1997.

المزيد من بوابة الوسط