نتانياهو يصافح عباس في جنازة بيريز.. وأوباما: فرصة لإعادة السلام

صافح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الجمعة، الرئيس الفلسطيني محمود عباس في جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز في القدس في لقاء علني يندر حدوثه بين الرجلين.

ونشر الناطق باسم نتانياهو مقطع فيديو على موقع تويتر، يقول فيه عباس «تسرني رؤيتك. مضى وقت طويل» بينما شكره نتانياهو وزوجته سارة على حضوره، بحسب «فرانس برس».من جانبه قال الرئيس الأميركي باراك أوباما الجمعة في كلمته في جنازة الرئيس الإسرائيلي السابق شيمون بيريز، إن حضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس الجنازة يذكر بأن العمل من أجل السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين يجب أن يستمر.

وبدأ أوباما كلمة تأبين بيريز في جنازته في القدس، متطرقا للرئيس الفلسطيني، مشيرا إلى أن «حضوره هنا مبادرة وتذكير بأن العمل من أجل السلام لم ينته بعد»، بحسب «فرانس برس».

وتصافح عباس ونتانياهو أثناء قمة المناخ في باريس في نوفمبر، لكن دون محادثات. ويعود آخر اجتماع مهم وعلني بينهما إلى العام 2010، رغم تقارير غير مؤكدة عن لقاءات سرية بعدها.

وعبر عباس الأربعاء عن أسفه وحزنه لوفاة بيريز، قائلا إنه «كان شريكًا في صنع سلام الشجعان مع الزعيم الفلسطيني الراحل ياسر عرفات».

وتوفي بيريز، حائز جائزة نوبل للسلام لدوره في التوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين، عن 93 عاما فجر الأربعاء بعد أسبوعين من إصابته بجلطة دماغية.