العراق يطلب زيادة عدد المستشارين الأميركيين لتحرير الموصل

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أن حكومته طلبت زيادة عدد المستشارين والمدربين الأميركيين للقوات العراقية، بعد التشاور مع الرئيس باراك أوباما استعدادًا لمعركة الموصل.

وذكر بيان لمكتب العبادي أنه تم التشاور مع الرئيس الأميركي حول طلب من الحكومة العراقية لزيادة أخيرة لعدد من المدربين والمستشارين الأميركيين تحت مظلة التحالف الدولي في العراق، وذلك لتقديم الإسناد للقوات الأمنية العراقية في معركتها الوشيكة لتحرير الموصل.

بيان مكتب العبادي لم يحدد العدد المطلوب.. والجانب الأميركي لم يعلق رسميًا

وأشار مكتب العبادي إلى موافقة الجانب الأميركي الذي لم يصدر أي إعلان رسمي بعد؛ إلا أن مسؤول أميركي رفض الكشف عن اسمه، قال لـ«فرانس برس»: «بالتشاور مع حكومة العراق، نحن مستعدون لإرسال المزيد من الجنود للتدريب وتقديم النصائح للعراقيين مع تكثيف التخطيط لحملة الموصل».

ولم يذكر البيان أعدادًا محددة، لكنه أشار إلى تخفيض أعداد المستشارين والمدربين مباشرة بعد تحرير الموصل.

وارتفع عدد العسكريين الأميركيين المتواجدين في العراق مع بداية الشهر الجاري إلى 4460 عسكريًا. وتستعد القوات العراقية مدعومة من التحالف الدولي بقيادة أميركية لمعركة استعادة الموصل، ثاني كبرى مدن البلاد الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية منذ 10يونيو 2014.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط