ترامب سيعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل حال انتخابه

أعلن المرشح الجمهوري للبيت الأبيض دونالد ترامب، اليوم الأحد، خلال لقائه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو في نيويورك، أنه سيعترف بالقدس عاصمة موحدة لدولة إسرائيل في حال انتخابه، وفق ما أفادت حملته.

وقالت الحملة إن الاجتماع الذي استمر أكثر من ساعة عقد في برج ترامب في نيويورك وتطرق إلى «مواضيع عدة مهمة للبلدين»، بحسب «فرانس برس». وأضافت في بيان أن «ترامب اعترف بأن القدس هي العاصمة الأبدية للشعب اليهودي منذ أكثر من ثلاثة آلاف عام، وأن الولايات المتحدة، تحت إدارة ترامب، ستقبل في نهاية المطاف بالتوصية القديمة العهد للكونغرس بالاعتراف بالقدس عاصمة موحدة لدولة إسرائيل».

والقدس في صلب النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين، وضمت إسرائيل الشطر الشرقي من المدينة وأعلنت القدس برمتها عاصمة لها، لكن الأمم المتحدة نددت بعملية الضم فيما يطالب الفلسطينيون بالقدس الشرقية عاصمة لدولتهم المنشودة.

وأورد بيان حملة ترامب أن الأخير بحث أيضًا مع نتانياهو «المساعدة العسكرية والأمن والاستقرار الإقليمي». وتابع أن ترامب «اعترف بإسرائيل شريكًا أساسيًا للولايات المتحدة في الحرب العالمية على الإرهاب الإسلامي المتطرف، وقد ناقشا طويلاً الاتفاق النووي مع إيران والمعركة ضد (تنظيم) داعش ومسائل أخرى عديدة تتصل بالأمن الإقليمي».

وسيلتقي نتانياهو أيضًا المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، وكان حضر إلى نيويورك للمشاركة في الجمعية العامة للأمم المتحدة.