اليمن.. مقتل تسعة من عائلة واحدة في غارة لـ«التحالف»

قُتل تسعة مدنيين من عائلة واحدة بينهم أطفال، في غارة جوية للتحالف العربي بقيادة السعودية، استهدفت مدينة «إب»، التي يسيطر عليها المتمردون في جنوب غرب اليمن، بحسب شهود ومسعفون، الأحد.

شهود: التحالف أغار أيضًا على مجمع يستخدمه الحوثيون وحلفاؤهم الموالون للرئيس السابق علي عبدالله صالح كمقر لهم

وقال الشهود: «إن غارة طالت بعيد منتصف ليل السبت/ الأحد، منزلاً لعائلة (الجماعي) في منطقة مفرق جبلة على الأطراف الجنوبية لإب، ما أدى إلى مقتل تسعة مدنيين من العائلة، وجرح 11 آخرين». وأفادت مصادر طبية في مستشفى إب بوصول تسع جثث، بينها نساء وأطفال. وأشار الشهود إلى أن التحالف الداعم للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، أغار كذلك على مجمع قريب من المنزل، يستخدمه الحوثيون وحلفاؤهم الموالون للرئيس السابق علي عبدالله صالح، كمقر لهم.

وحذرت الأمم المتحدة، الجمعة، من تزايد عدد الضحايا المدنيين، مشيرة إلى أن 180 شخصًا قُتلوا و268 أُصيبوا في أغسطس، بزيادة قدرها 40 % عن الشهر الذي سبقه. وقُتل 20 مدنيًّا على الأقل، الأربعاء، في غارات للتحالف على مدينة الحديدة الساحلية في غرب اليمن التي يسيطر عليها الحوثيون، في قصف قال التحالف إنه استهدف اجتماعًا لقياديين من المتمردين.