17 قتيلاً نتيجة إعصار ليونروك في اليابان

ارتفعت حصيلة مرور الإعصار ليونروك شمال شرق اليابان إلى 17 قتيلاً، فيما تهدد عاصفة جديدة شمال غرب الأرخبيل، كما نقلت «فرانس برس» عن السلطات اليوم الأحد.

وتسبب الإعصار ليونروك في أضرار كبيرة في شمال شرق اليابان في بداية الأسبوع. وتأكدت وفاة شخصين الأحد، فارتفعت الحصيلة الإجمالية إلى 17 قتيلاً، كما قال مسؤول في مديرية إيواتي التي لحقت بها أضرار بالغة.

من جهة أخرى، لا يزال عدد كبير من الأشخاص في عداد المفقودين. وبات إعصار جديد هو نامتون يهدد جنوب غرب اليابان، كما ذكرت وكالة الأرصاد الجوية اليابانية. ومن المتوقع أن يصل إلى اليابسة صباح الاثنين، وفقًا لـ«فرانس برس».

ويبعد الإعصار نحو 90 كلم جنوب غرب أماكوسا، وترافقه رياح عاتية تبلغ سرعتها 126 كلم في الساعة. وحذرت الوكالة من مخاطر ارتفاع الماء ومن الفيضانات وانزلاقات التربة. ويضرب ما بين 20 و30 إعصارا آسيا في السنة، ويؤثر نصفها تقريبًا على اليابان.

وفي 2013، أدى إعصار قوي إلى انزلاقات كبيرة للتربة في جزيرة أوشيما جنوب طوكيو، وأسفر عن 40 قتيلاً. وفي 2011، قُتل 82 شخصًا لدى مرور عاصفة.

المزيد من بوابة الوسط