أوباما يلتقي أردوغان لبحث النزاع السوري

يلتقي الرئيس الأميركي باراك أوباما الأحد في الصين نظيره التركي رجب طيب أردوغان لبحث الوضع في سورية، حيث ازداد النزاع تعقيدًا مع التدخل التركي.

وأعلن مستشار الرئيس الأميركي بن رودس في مؤتمر صحفي الإثنين أن الرئيسين سيناقشان خلال هذا اللقاء الذي يعقد على هامش قمة مجموعة العشرين في هانغزو «الحملة ضد تنظيم داعش وضرورة البقاء موحدين».

وأعربت واشنطن الاثنين عن قلقها من العملية التركية غير المسبوقة ضد تنظيم «داعش» في سورية، والتي تهدف أيضًا إلى وقف تقدم الأكراد السوريين على الحدود. واعتبرت وزارة الدفاع الأميركية أن المواجهات بين تركيا والمقاتلين المدعومين من الأكراد في شمال سورية «غير مقبولة»، داعية الأطراف المعنية إلى وقف القتال.

وتدعم واشنطن قوات سورية الديمقراطية في معاركها ضد «داعش»، إذ تعتبرها الأكثر فاعلية في مواجهة عناصر التنظيم. أما تركيا فتعتبر حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في سورية وجناحه العسكري وحدات حماية الشعب الكردية منظمتين «إرهابيتين».

وهذا أول لقاء بين أوباما وأردوغان منذ محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا في 15 يوليو.

المزيد من بوابة الوسط