كي مون: جنوب السودان «بات على شفير الهاوية»

قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، إن جنوب السودان بات على شفير الهاوية بعد تجدد القتال وعمليات الاغتصاب التي أعقبته.

وأضاف بان أمام مجلس الأمن الدولي، أنه يشعر «بالاشمئزاز من حجم العنف الجنسي» بعد أن سجل مسؤولو حقوق الإنسان في الأمم المتحدة 120 حالة اغتصاب على الأقل، خلال الأسابيع الثلاثة الماضية.

وتابع خلال نقاش مفتوح حول السلام في إفريقيا، «في أثناء لقائنا، لا يزال جنوب السودان يقف على شفير الهاوية. لقد ضاعت وعود الدولة الفتية بالسلام والعدالة والفرص».

دعا بان إلى فرض حظر على الأسلحة وعقوبات على جنوب السودان لكن المجلس لم يؤيده في ذلك بعد. ووزعت الولايات المتحدة مسودة قرار لتمديد مهمة بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان حتى 8 أغسطس.

وقال دبلوماسيون إن ذلك سيتيح الوقت لمناقشة قرار آخر لفرض حظر على الأسلحة وتشكيل قوة إقليمية لإعادة الاستقرار إلى جوبا.

وتعرضت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان لانتقادات لعدم قدرتها على وقف أعمال العنف الأخيرة وحماية المدنيين. وتحقق قيادة القوة في مزاعم بأن جنود القوة الدولية في قاعدة جوبا وقفوا متفرجين ولم يتدخلوا عندما استنجدت امرأة بهم أثناء اعتداء جنديين عليها قرب المدخل.

وردا على عمليات الاغتصاب كثفت الأمم المتحدة دورياتها حول القاعدة وفي المدينة وفق الناطق باسم المنظمة فرحان حق. ويقوم جنود بمرافقة النساء اللواتي يخرجن من القاعدة لجمع الحطب وشراء حاجياتهن.

المزيد من بوابة الوسط