الأسد يصدر عفوًا عن كل مَن حمل السلاح وسلم نفسه

أصدر الرئيس السوري بشار الأسد، الخميس، مرسومًا تشريعيًّا يقضي بمنح عفو عن كل مَن حمل السلاح، وبادر إلى تسليم نفسه، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا».

وقالت الوكالة إن المرسوم ينص على أن «كل مَن حمل السلاح أو حازه لأي سبب من الأسباب، وكان فارًّا من وجه العدالة، أو متواريًّا عن الأنظار، يعفى من كامل العقوبة متى بادر إلى تسليم نفسه وسلاحه للسلطات القضائية المختصة، خلال مدة ثلاثة أشهر».

كما يشمل العفو كل مَن بادر إلى تحرير المخطوف لديه بشكل آمن ومن دون أي مقابل، بحسب ما ورد في المرسوم.

وتعرضت الأحياء الشرقية التي تسيطر عليها الفصائل المعارضة في مدينة حلب لقصف كثيف من قوات النظام في الآونة الأخيرة وهي محاصرة بالكامل منذ 17 يوليو.

ودعت قيادة الجيش السوري، الأربعاء، مقاتلي الفصائل المسلحة في حلب إلى تسليم أسلحتهم وتسوية أوضاعهم، بعد التقدم الذي أحرزته هذه القوات خلال الأسابيع الأخيرة، مُحكمة الحصار على مناطق المعارضة التي تعاني نقصًا في المواد الغذائية والأساسية.

 

المزيد من بوابة الوسط