أميركا تعلق ضرباتها ضد «داعش» بعد إغلاق المجال الجوي

أعلن مسؤول أميركي تعليق المهمات الجوية الأميركية ضد تنظيم «داعش» من قاعدة إنجرليك الجوية بسبب إغلاق المجال الجوي.

وقال المسؤول لـ«فرانس برس» إن العمليات علقت «بسبب إغلاق المجال الجوي» الذي يستخدم لهذه المهمات بعد محاولة الانقلاب في تركيا. وتستخدم الولايات المتحدة قاعدة إنجرليك الجوية في جنوب تركيا لشن ضربات جوية على تنظيم الدولة الإسلامية، وقد نشرت فيها خصوصًا طائرات من دون طيار ومقاتلات إلكترونية من طراز «براولر» وطائرات مقاتلة من طراز «إيه 10».

ومساء أمس الجمعة، وفيما كانت محاولة الانقلاب مستمرة، أكد مسؤول أميركي أن العمليات ضد «المتطرفين» انطلاقًا من انجرليك لم تتأثر، لكن المعطيات تغيرت مع قرار السلطات التركية إغلاق المجال الجوي، وفق ما أوضح مسؤول أميركي آخر اليوم السبت.

وقال: «تغير الوضع بسبب إغلاق المجال الجوي»، موضحًا أن الكهرباء قطعت عن القاعدة ويمكن التعويل على مولدات طوارئ دعمًا للعمليات. وأضاف: «لدينا القدرة» على تنفيذ العمليات، «لكننا نحتاج إلى المجال الجوي»، ولفت إلى أن السلطات «تعمل على إعادة الكهرباء» إلى المنطقة.

وتنشر الولايات المتحدة 2200 من الجنود والطواقم المدنية الدفاعية في تركيا، العضو في حلف شمال الأطلسي والشريك الحيوي لواشنطن في المنطقة، ويتمركز نحو 1500 من هؤلاء في قاعدة إنجرليك.

المزيد من بوابة الوسط