فرنسا تَعِد بدعم لبنان لمواجهة تداعيات الأزمة السورية

أنهى وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك إيرولت، الثلاثاء زيارة إلى لبنان تركزت حول تداعيات الحرب السورية وأزمة اللاجئين والأزمة السياسية في لبنان، مكررًا التأكيد الفرنسي بتقديم ما يلزم من الدعم للبنان.

وقال الوزير الفرنسي في ختام زيارته التي استغرقت يومين: «إن فرنسا تقف اليوم إلى جانب لبنان أكثر من أي وقت مضى»، مجددًا التأكيد على الدعم الذي سبق وأن وعد به الرئيس فرنسوا هولاند للبنان، بحسب «فرانس برس».

وأوضح أن فرنسا ستقدم قبل نهاية العام الجاري مساعدة للبنان بقيمة 50 مليون يورو لمساعدته على مواجهة أزمة اللاجئين السوريين، كما وعد بنقل ثلاثة آلاف منهم إلى فرنسا العامين 2016 و2017.

ويستقبل لبنان نحو 1.1 مليون لاجئ سوري واستنفد قدرته الاستيعابية، بحسب ما قال وزير الخارجية اللبناني جبران باسيل في مؤتمر صحفي مع ايرولت.

وأضاف باسيل «إن أي مشروع يرمي إلى إدماج اللاجئين أو النازحين في لبنان محظور من دستورنا ومرفوض من شعبنا»، مؤكدًا: «نقر بقدرة فرنسا على لعب دور يمكن أن يكون رئيسًا فيما لو تولت قيادة الجهود الدولية لصالح عودة اللاجئين إلى دولهم».

المزيد من بوابة الوسط