اعتقال 4 شبان في جنوب أفريقيا لمحاولتهم الالتحاق بـ«داعش» في سورية

اعتقلت السلطات في جنوب أفريقيا أربعة شبان بشبهة التورط في أنشطة «إرهابية» لمحاولتهم السفر إلى سورية للانضمام إلى صفوف تنظيم «داعش»، كما أعلنت الشرطة.

ونقلت وكالة «فرانس برس» عن قائد قوات النخبة في الشرطة، الجنرال هانغواني مولودزي، قوله إن الموقوفين الأربعة شبان في العشرينات من العمر ورصدتهم الشرطة بعد محاولتهم السفر إلى سورية في 2015.

وقال الجنرال مولودزي في مقابلة مع قناة «نيوز24» التلفزيونية إن «التحقيق أظهر أنهم كانوا يريدون الالتحاق بتنظيم الدولة الإسلامية»، من دون إعطاء تفاصيل عن عملية اعتقالهم، أو لماذا حصلت الآن.

من جهته وصف الجنرال مثاندازو نتليميزا المسؤول في قوات النخبة نفسها عملية التوقيف بأنها «اختراق في مكافحة الإرهاب». وقبل شهر حذرت الولايات المتحدة مواطنيها المقيمين في جنوب أفريقيا من خطر وقوع اعتداءات إرهابية قد يشنها متطرفون إسلاميون في كبريات مدن البلاد.

وقالت السفارة الأميركية على موقعها الالكتروني إن «لدى الحكومة الأميركية معلومات أن مجموعات إرهابية تعتزم في وقت وشيك شن هجمات على أماكن يجتمع فيها مواطنون أميركيون في جنوب أفريقيا، على غرار الأحياء التجارية أو المراكز التجارية الفخمة في جوهانسبورغ والكاب».

وأوضحت السفارة أن هذا التحذير يأتي بعد دعوة تنظيم «الدولة الإسلامية» أنصاره إلى «شن هجمات إرهابية في العالم خلال شهر رمضان».

لكن وزارة الخارجية في جنوب أفريقيا قللت من أهمية الخطر، ونقل الإعلام المحلي عن الناطق باسم الخارجية كلايسون مونييلا قوله إن «وكالة الأمن الوطنية والوكالات الأخرى قادرة تمامًا على حماية جنوب أفريقيا وجميع من يقيمون فيها بمن فيهم الأميركيون». وأضاف: «في المرة الأخيرة التي أصدروا فيها هذا التحذير بحدود نهاية العام، لم يحصل شيء»، حسب وكالة «فرانس برس».

ولا تزال جنوب أفريقيا في منأى من الاعتداءات الجهادية بخلاف دول أفريقية أخرى مثل كينيا وبوركينا فاسو وساحل العاج. ويبلغ عدد سكان جنوب أفريقيا 53 مليون نسمة 1.5% منهم مسلمون.

المزيد من بوابة الوسط