طائرات من خمس دول تشارك في إخماد حرائق أودت بحياة شخصين في قبرص

انضمت طائرات من خمس دول إلى أجهزة الإطفاء القبرصية، اليوم الثلاثاء، لإخماد أسوأ حرائق غابات تشهدها الجزيرة المتوسطية منذ أعوام، أودت بحياة اثنين من رجال الإطفاء وقضت على مساحات واسعة من المناطق الريفية.

وكانت فرنسا وإيطاليا آخر تلك الدول التي أرسلت أكثر من 300 رجل إطفاء في مسعى للسيطرة على الحرائق الهائمة في الجزيرة، إذ تجاوزت الحرارة 40 درجة مئوية. وتشارك طائرتان بريطانيتان وأربع من اليونان وست من إسرائيل في جهود احتواء ثاني أكبر حرائق غابات تشهدها قبرص في أقل من أسبوع.

وقضي إطفائيان متأثرين بجروحهما بعدما سقطت عربتهما عن ارتفاع أكثر من 40 مترًا في وادي سوليا في السفح الشمالي لجبل ترودوس. وجرح رجل آخر في الحادث الذي وقع قرب بلدة افريخو، حيث أتت الحرائق على 15 كلم مربع من الغابات وأجبرت السلطات على إخلاء أجزاء من القرية.

واندلع الحريق الأحد بعد يوم فقط على تمكن فرق الإطفاء من إخماد حريق كبير آخر في أراكا على الساحل الشمالي الغربي للجزيرة. وقالت الشرطة إنها اعتقلت شخصين يشتبه بتسببهما في الحريق الأول. وأضافت أن صبيًا في الثانية عشرة من العمر يشتبه أنه تسبب باندلاع حريق افريخو بينما كان يلهو بقداحة.

وألغى الرئيس نيكوس اناستاسيادس لقاء مقررًا مع زعيم القبارصة الاتراك مصطفى اكينجي الثلاثاء ليتفقد رجال الاطفاء خلال مهمتهم. وزار اناستاسيادس قرية افريخو الاثنين حيث تحدث عن «أضرار لا يمكن إصلاحها» واصفًا الحريق أنه «مأساة للمناطق الريفية». وقال وزير الزراعة نيكوس كوياليس إن مجموعة من 15 طائرة تشارك في جهود إخماد الحريق. وينتظر وصول ثلاث طائرات فرنسية في وقت لاحق اليوم، بحسب السفارة. وقال وزير العدل يوناس نيكولاوو إن مروحية إيطالية ستنضم للجهود أيضًا.

المزيد من بوابة الوسط