البنتاغون: إصابة جنديين أميركيين في سورية والعراق

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية، اليوم الثلاثاء، إن جنديًا أميركيًا يعمل في سورية مستشارًا للمجموعات المسلحة التي تقاتل تنظيم «داعش»، أصيب بجروح قبل أيام في شمال مدينة الرقة.

وقال الناطق باسم البنتاغون جيف ديفيس إن الجندي أصيب بـ«طلق غير مباشر»، مستخدمًا تعبيرًا يدل في أكثر الأحيان إلى قذيفة صاروخية أو مدفعية، بحسب «فرانس برس». وأوضح الناطق أن الجندي «لم يكن على خط الجبهة»، متابعًا أنه «حسب علمه» فإنها المرة الأولى التي يصاب فيها جندي أميركي بجروح في سورية، منذ بدء نشر جنود أميركيين في هذا البلد في نهاية العام الماضي.

وللولايات المتحدة حاليًّا أكثر من 200 عسكري من القوات الخاصة في شمال شرق سورية يعملون كمستشارين للمجموعات المسلحة التي تقاتل تنظيم الدولة الإسلامية. وتعمل القوات الأميركية بشكل خاص في مناطق سيطرة قوات سورية الديمقراطية، وهي تحالف يسيطر عليه المسلحون الأكراد.

وتدور حاليًّا معارك ضارية في شمال الرقة بين قوات سورية الديمقراطية ومقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية، بعد ثمانية أيام على بدء هجوم هذه القوات بدعم جوي من قوات التحالف الدولية. وأوضح الناطق أيضًا أن جنديًا أميركيًا آخر أصيب خلال الأيام القليلة الماضية في شمال العراق قرب أربيل بطلق غير مباشر أيضًا.

المزيد من بوابة الوسط