تغريم طالبين مسلمين 5 آلاف دولار لرفضهما «مصافحة المدرسات» بسويسرا

في قضية أثارت جدلاً واسعًا قررت السلطات في إحدى المقاطعات السويسرية تغريم طالبين مسلمين خمسة آلاف دولار لأنهما رفضا «مصافحة مدرستهما».

وتجري العادة داخل بعض المدارس السويسرية أن يصافح الطلبة المدرسين مع بداية ونهاية كل حصة دراسية، في إشارة إلى التقدير والاحترام.

ووفق جريدة «فورين بوليسي» أخبر الطالبان، وهما سوريان، المدرسة أنهما لا يستطيعان مصافحة المدرسات لأن ذلك «ضد التعاليم الدينية»، ولهذا قررت المدرسة إثنائهما من هذا التقليد، وهو ما رفضته السلطة المحلية في إحدى البلديات القريبة من مدينة بازل، والتي قررت تغريم الطالبين خمسة آلاف دولار لكل منهما.

وأرجعت السلطات القرار إلى أن «احترام المساواة بين الرجال والسيدات وإدماج الأجانب في تقاليد المجتمع أهم من الحرية الدينية».

وذكرت الجريدة الخميس أن إجراءات حصول العائلة على الجنسية توقفت بسبب تلك الواقعة، وتبحث السلطات حاليًا طلب والد الطالبين الذي تقدم به العام 2011 للحصول على حق اللجوء السياسي. ويعمل الوالد إمام مسجد.

وعلقت وزيرة العدل السويسرية، سيمونيتا سوماروغا، على الواقعة قائلة: إن «المصافحة جزء من الثقافة السويسرية. ولا نقبل قرار الطالبين حتى وإن كان صادرًا من منظور حرية الأديان».

المزيد من بوابة الوسط