أنقرة ساخرة توصي الجنود الأميركيين بوضع شارات «داعش»

اتهمت أنقرة، الجمعة، واشنطن بالنفاق، إثر نشر صور لجنود أميركيين من القوات الخاصة يساندون قوات سوريا الديموقراطية الكردية في هجومها على مواقع تنظيم «داعش»، في ريف الرقة.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو إنه «من غير المقبول» أن يضع جنود أميركيون شارات وحدات حماية الشعب الكردية التي تعتبرها أنقرة مجموعة «إرهابية»، مضيفا: «هذا كيل بمكيالين، هذا نفاق»، بحسب «فرانس برس».

وأضاف أوغلو ساخرا «نوصيهم بأن يضعوا شارات داعش وجبهة النصرة في مناطق أخرى من سورية وبوكو حرام في إفريقيا».

وصور مراسل «فرانس برس» نحو عشرين جنديا أميركيا منتشرين إلى جانب مقاتلين عرب وأكراد يشاركون في الهجوم على مواقع تنظيم «داعش» في ريف الرقة وسمعهم يتحادثون بالإنكليزية.

لكن من غير الواضح إن كان الجنود الأميركيون المنتشرون في المنطقة يشاركون مباشرة في المعارك أو يقدمون المشورة وفق ما حددته رئاسة الأركان مهمتهم.

المزيد من بوابة الوسط