ليدز يخطف من ليفربول فرصة حجز مقعد دوري أبطال أوروبا

فريق ليفربول . (فرانس برس)

فشل ليفربول حامل اللقب الموسم الماضي، في احتلال المركز الرابع وإنعاش آماله في انتزاع إحدى البطاقات الأربع المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا، باكتفائه بالتعادل 1-1 مع مضيفه ليدز يونايتد في عقر دار الأخير، اليوم الإثنين في ختام المرحلة الثانية والثلاثين من بطولة إنجلترا لكرة القدم.

وبقي ليفربول سادسا برصيد 53 نقطة بفارق نقطتين عن وست هام الرابع الذي خسر في هذه الجولة أمام نيوكاسل 2-3 ومتخلفا بفارق نقطة عن تشيلسي الذي يملك مباراة مؤجلة يخوضها الثلاثاء على أرضه ضد برايتون.

وارتأى مدرب ليفربول الألماني يورغن كلوب إراحة المهاجم المصري محمد صلاح فوضعه على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين، وأشرك بدلا منه البرتغالي ديوغو جوتا أساسيا ليكمل الثنائي الهجومي المؤلف من السنغالي ساديو مانيه والبرازيلي روبرتو فرمينيو.  في حين شغل البرازيلي الآخر فابينيو مركز قلب الدفاع بدلا من نات فيليبس المصاب.

كان ليفربول الطرف الأفضل في مطلع المباراة وصاحب الفرصة الأولى عندما أطلق لاعب وسطه الإسباني تياغو ألكانتارا كرة قوية تصدى لها حارس ليدز الفرنسي إيلان ميلييه (12).

وافتتح مانيه التسجيل بعد مجهود من الثنائي ترنت ألكسندر أرنولد وجوتا ليتابع السنغالي الكرة داخل الشباك (31) مسجلا أول أهدافه في الدوري المحلي منذ 28 يناير الماضي.

في المقابل، لم يشكل ليدز الذي حقق مفاجأة مدوية في الجولة السابقة بفوزه بعشرة لاعبين على مانشستر سيتي المتصدر 2-1، أي خطورة تذكر على مرمى الحارس البرازيلي أليسون، ولم يلق هدافه باتريك بامفورد المساندة المطلوبة من زملائه فبدا معزولا في الخط الأمامي.

وتحسن أداء ليدز في الشوط الثاني لكن محاولاته بقيت خجولة باستثناء تسديدة قوية لبامفورد ارتدت من العارضة (74). وشارك صلاح في الدقيقة 71 بدلا من مانيه.

وأدرك ليدز التعادل بواسطة الإسباني دييغو يورنتي بكرة رأسية إثر تمريرة من جاك هاريسون قبل نهاية المباراة بثلاث دقائق.

والهدف هو الأول ليورنتي في صفوف ليدز المنتقل إليه في سبتمبر الماضي قادما من ريال سوسيداد.

المزيد من بوابة الوسط