تهديف متميز لكريستيانو وسط عجز يوفنتوس

كريستيانو رونالدو (أرشيفية : الإنترنت)

على الرغم من ظهوره التهديفي المميز، إلا أن النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لم ينقذ ناديه يوفنتوس الذي يقدم أسوء ظهور له في آخر عشر سنوات، حيث سجل 47 هدفًا في آخر 47 مباراة بالدوري الإيطالي، و26 هدفًا في 29 مباراة هذا الموسم، لكن أهدافه ليست كافية.

إذ مني يوفنتوس بنكسة في مسعاه للبقاء في دائرة المنافسة على لقب الدوري الإيطالي لكرة القدم بسقوطه أمام مضيفه فيرونا بفخ التعادل 1-1 السبت ضمن منافسات المرحلة الرابعة والعشرين، بحسب ما ذكرته «فرانس برس».

وافتتح النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو التسجيل لفريق السيدة العجوز، معززا صدارته لترتيب الهدافين مع 19 هدفا، إلا أن أصحاب الأرض عادلوا عبر التشيكي أنتونين باراك.

واكتفى يوفنتوس بنقطة ليرفع رصيده إلى 46 نقطة في المركز الثالث، ويعاني فريق المدرب أندريا بيرلو من غيابات عدة بسبب الإصابات، أبرزها ثنائي قلب الدفاع ليوناردو بونوتشي وجورجيو كييليني، والظهير الجناح الإكوادوري خوان كوادرادو، والمهاجمان الأرجنتينيان باولو ديبالا وألفارو موراتا، إلا أن الإسباني غاب بداعي المرض.

وكان يوفنتوس عاد إلى سكة الانتصارات في المرحلة السابقة من بوابة كروتوني (3-صفر) بعد أن سقط بهدف نظيف أمام نابولي الذي ألحق به الهزيمة الثالثة هذا الموسم.

المزيد من بوابة الوسط