قمة سلبية بين يونايتد وتشيلسي في الدوري الإنجليزي

مباراة يونايتد وتشيلسي. (فرانس برس)

فشل مانشستر يونايتد، في حسم موقعته مع تشيلسي في قمة الجولة السادسة والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي وتراجع آمال «الشياطين الحمر» بالظفر باللقب.

وعلى ملعب ستامفورد بريدج، خاض مانشستر يونايتد المباراة واضعًا الفوز نصب عينيه للإبقاء على بصيص أمل في إحراز أول لقب له في الدوري المحلي منذ العام 2013 عندما اعتزل مدربه الأسطوري الاسكتلندي السير أليكس فيرغوسون.

ولم يخسر الشياطين الحمر أي مباراة خارج قواعدهم منذ سقوطهم أمام ليفربول في يناير 2020، وخاضوا منذ ذلك التاريخ 20 مباراة.

في المقابل، حقق تشيلسي 6 انتصارات مقابل ثلاثة تعادلات من أصل 9 مباريات خاضها حتى الآن بإشراف الألماني توماس توخل الذي تولى المهمة خلفًا لفرانك لامبارد ليرتقي بالفريق إلى المركز الخامس حاليًا.

وكان النادي اللندني حقق فوزًا ثمينًا على أتلتيكو مدريد الإسباني 1-صفر خارج ملعبه وبات مرشحًا لبلوغ ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا.

كما بلغ مانشستر يونايتد الدور ثمن النهائي من الدوري الأوروبي الذي توج به العام 2017 على حساب ريال سوسييداد الإسباني، بعدما حسم المواجهة بنتيجة 4-صفر في مجموع المباراتين.

واستمر غياب لاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا عن يونايتد للتعافي من إصابة عضلية.

وكانت الفرصة الأولى من جهة يونايتد من ركلة حرة خارج منطقة الجزاء نفذها ماركوس راشفورد، لكن الحارس السنغالي إدوار مندي تصدى لها ببراعة (13).

ورد تشيلسي عن طريق المغربي حكيم زياش بتسديدة قوية زاحفة، استقرت بين يدي الإسباني دافيد دي خيا (14).

وطالب يونايتد بركلة جزاء بعد شكوك بلمس هودسون أودوي للكرة، لكن الحكم رفضها بعد اللجوء إلى تقنية حكم الفيديو المساعد (16).

وكاد الفرنسي أوليفييه جيرو يخطف هدفًا لتشيلسي برأسية لإكمال عرضية، لكنه لم يتمكن من الوصول إليها، لينتهي الشوط الأول سلبيًّا.

ومع بداية الشوط الثاني، كان زياش قاب قوسين من افتتاح التسجيل بعدما انبرى لعرضية من بين تشيلويل، لكن دي خيا كان بالمرصاد (48).

وأنقذ مندي مرمى فريقه من هدف محقق، بعدما تصدى لتسديدة الاسكتلندي سكوت ماكتوميناي من داخل منطقة الجزاء (61).

وحاول لاعبو تشيلسي التسديد من الخارج لإيجاد الحلول، لكنها لم تسفر عن أي نتيجة.

وبالتالي، خسر يونايتد نقطتين ثمينتين، ورفع رصيده إلى 49 نقطة في المركز الثاني بفارق 13 نقطة مع مانشستر سيتي المتصدر، لكنه يملك مباراة مؤجلة. في المقابل، ارتقى تشيلسي إلى المركز الخامس مع 43 نقطة.

المزيد من بوابة الوسط