سينما السيارات تتحول لعرض مباريات مونديال الأندية بسبب «كورونا»

أطفال يشاهدون المباراة من سينما السيارات (فرانس برس)

من داخل سياراتهم وفي الهواء الطلق تابع مشجعو بايرن ميونيخ الألماني والأهلي المصري المباراة التي جمعت فريقيهما في نصف نهائي كأس العالم للأندية، بعد أن تحوّلت سينما خاصة بالسيارات افتتُحت خلال أزمة فيروس «كورونا» في الدوحة من عرض الأفلام إلى نقل إثارة وحمى كرة القدم.

تجمّع أبناء الجالية المصرية من مشجعي الأهلي إلى جانب جماهير للعملاق البافاري في الدوحة لمتابعة المواجهة على الشاشة الكبيرة، بينما كان أبطال أفريقيا وأوروبا يتنافسون في ملعب أحمد بن علي على بعد 25 كيلومترًا، بحسب ما ذكرته «فرانس برس».

وقال المصري وائل عبدالهادي الذي يقطن في الدوحة منذ عشرة أعوام: «لم نختر الذهاب إلى الملعب، بسبب ضرورة الخضوع لفحوصات كوفيد-19».

وتابع: «الخيار الآخر كان المتابعة من المنزل ولكن فضلنا المجيء إلى هنا».

في محيطه، قام سائقو خدمة الديليفيري بتسليم وجبات الطعام الجاهزة للمشجعين أثناء جلوسهم في شاحناتهم الصغيرة وسيارات الدفع الرباعي المكشوفة وهم يشاهدون الدولي البولندي روبرت ليفاندوفسكي يسجل هدفين ليمنح بايرن الفوز 2-صفر ويبلغ النهائي لمواجهة تيغريس المكسيكي الخميس.

المزيد من بوابة الوسط