أتلتيكو يبتعد بصدارة «الليغا» ويسجل أرقاما مزعجة لريال مدريد

لاعب أتلتيكو نيغويس يحتفل بالهدف الثاني في إشبيلية (فرانس برس)

ابتعد أتلتيكو مدريد أربع نقاط في الصدارة بفوزه على ضيفه إشبيلية (2-صفر) الثلاثاء على ملعب متروبوليتانو في مدريد، في قمة مؤجلة من المرحلة الأولى من الدوري الإسباني في كرة القدم.

ويدين أتلتيكو مدريد بفوزه إلى مهاجمه الأرجنتيني أنخل كوريا والبديل لاعب الوسط ساوول نيغويس اللذين سجلا هدفي الفوز، وأكد فريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني سعيه إلى التتويج باللقب للمرة الحادية عشرة في تاريخه والأولى منذ موسم 2013-2014، بحسب ما ذكرته «فرانس برس».

يأتي هذا بتحقيقه الفوز الخامس على التوالي والثالث عشر هذا الموسم رافعا رصيده إلى 41 نقطة مع مباراتين مؤجلتين أخريين يمكنه رفع الفارق في حال كسبهما إلى عشر نقاط عن غريمه وجاره القطب الأول في العاصمة ريال مدريد.

وخسر أتلتيكو مدريد مرة واحدة حتى الآن وكانت أمام ريال مدريد بالذات (صفر-2) في المرحلة الثالثة عشرة في 12 ديسمبر الماضي، أتبعها بخمسة انتصارات متتالية أكد بها تشبثه بالمركز الأول.

كما بات أتلتيكو مدريد صاحب ثاني أفضل خط هجوم في «الليغا» برصيد 31 هدفا بفارق هدف واحد أمام ريال مدريد وبفارق ستة أهداف خلف برشلونة، علما بأنه يملك أفضل خط دفاع في الدوري، حيث استقبلت شباكه ستة أهداف فقط وهو الفريق الوحيد الذي اهتزت شباكه أقل من عشر مرات هذا الموسم.

المزيد من بوابة الوسط