شفاء لاعب فيرونا من فيروس «كورونا»

فريق نادي فيرونا الإيطالي. (أرشيفية : إنترنت)

أعلن نادي فيرونا الإيطالي، اليوم الخميس، أن عينة تحليل أخرى لفيروس «كورونا المستجد» (كوفيد-19)، الخاصة بلاعب وسط الفريق ماتيا زاكاني، جاءت سلبية، بعد مرور أكثر من شهر على إصابته بالعدوى.

وقال زاكاني، الذي يقضي موسمه الرابع مع فيرونا، عبر حسابه على «إنستغرام»: «أطمئنكم بالقول إنني بخير، وإننا قريبا سنكون في حالة من السعادة معا».

وكانت فحوصات خاصة بعينة مأخوذة من اللاعب صاحب الـ24 عامًا، في 17 مارس الماضي، قد جاءت إيجابية، ليكون أول مصاب بالعدوى في صفوف فريقه.