اكتشاف فيروس «كورونا» في «ليفربول».. وإجراءات صارمة من النادي لمواجهته

جانب من جماهير ليفربول الإنجليزي. (أرشيفية : إنترنت)

أعلنت مدينة ليفربول، مساء اليوم، رسميًا تسجيل أولى حالات الإصابة بفيروس كورونا القاتل داخل المدينة، وسط قلق من انتشار الوباء في إنجلترا.

وسجلت «ليفربول» لفتاة تدعى كوفيت قادمة من إيطاليا وتبلغ من العمر 19 عامًا، وذلك بعد خضوعها لفحص طبي للتأكد من إصابتها بالفيروس، وجاء ذلك في بيان نشره الحساب الرسمي لمجلس مدينة ليفربول على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، حيث كتبوا: «تم تأكيد أول حالة إصابة بفيروس كورونا في المدينة»، وفقًا لموقع «جول».

وأعلنت وزارة الصحة الإنجليزية حالة الطوارئ من أجل محاربة انتشار الفيروس، في الوقت الذي تبدو فيه المخاوف أكثر داخل مدينة ليفربول بالنسبة لتعطيل الأحداث الرياضية في البلاد وعلى رأسها الدوري الإنجليزي الممتاز، بعدما ظهرت أول حالة مصابة بفيروس كورونا داخل المدينة اليوم.

وأصدر نادي ليفربول اليوم بيانًا، كشف خلاله عن الإجراءات الاحترازية التي اتخذها من أجل تفادي التعرض لفيروس كورونا، الذي انتشر حول العالم أخيرًا، وتسجيل أول إصابة في المدينة الإنجليزية، حسبما أفاد موقع «يلا كورة».

وقال النادي في بيانه الذي أصدره عبر الموقع الرسمي: «في الأسابيع الأخيرة، كان هناك ارتفاع في الحالات المؤكدة لفيروس كورونا الجديد حول العالم.. لدينا العديد من التدابير الجديدة المعمول بها عبر عمليات نادي ليفربول للمساعدة في منع انتشار الفيروس وحماية صحة موظفينا».

وأشار النادي في بيانه: «لقد اتخذنا تدابير استباقية بما في ذلك إلغاء أي سفر للموظفين إلى البلدان ذات الخطورة العالية، وتذكير الجميع بممارسات النظافة الجيدة من خلال إشعارات في حول جميع مواقعنا.. كما قمنا بتنشيط فحص الاستبيان الصحي لجميع الزائرين الخارجيين لجميع مرافق التدريب لدينا، ومواقع مكاتبنا والمرافق المجتمعية الأخرى التي نستخدمها بانتظام».

وتابع: «بالنسبة إلى الجماهير الذين يخططون للحضور إلى آنفيلد، سيكون هناك معقمات للأيدي أو غسيل يدوي مضاد للبكتيريا في جميع الحمامات في آنفيلد، بالإضافة إلى ملصقات معلومات إضافية تعزز المشورة الطبية الرسمية للجميع لتحمل المسؤولية عن النظافة الشخصية الممتازة».

وواصل: «نحن نتخذ أيضًا إجراءات احترازية في أيام المباراة ولن يكون لدينا أي تمائم على أرض الملعب.. يجب على أي مشجع يظهر عليه أعراض تتفق مع الفيروس أن يتوجه إلى كبير الأطباء بشأن العزلة الذاتية».

واختتم النادي الإنجليزي بيانه، قائلًا: «سنستمر في الحصول على أفضل نصيحة من السلطات ذات الصلة وسنقوم بتحديث الجماهير بأي تطورات أخرى».

وكانت تقارير صحفية قد تحدثت أنه في حالة تفاقم حالات انتشار فيروس كورونا في أوروبا وبريطانيا قد يؤدي ذلك إلى فقدان ليفربول لقب الدوري الإنجليزي، حيث نشرت صحيفة «التلغراف» البريطانية تقريرًا قالت فيه إن نادي ليفربول لم يضمن الفوز بلقب الدوري بعد، بسبب الفيروس القاتل.

وأضافت: «في حالة انتشار المرض بشكل أكبر في بريطانيا سيتم إلغاء كل البطولات والتوجه إلى محادثات يتم من خلالها اتخاذ القرار بإلغاء النتائج أو اعتمادها»، حسبما أفاد موقع «أخبار اليوم».

يذكر أن فريق ليفربول الذي بات قريبا من التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، قد يحرم من وجود جماهيره في مباراة التتويج الرسمي، حال اتخاذ قرار بحرمان الجماهير من الحضور.

ويحتل ليفربول حاليًا صدارة ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز برصيد 79 نقطة من 28 مباراة، بفارق 22 نقطة عن مانشستر سيتي صاحب المركز الثاني، الذي خاض 27 لقاء.

المزيد من بوابة الوسط