أرقام لا تصدق من فوز ليفربول على مانشستر يونايتد في الدوري الإنجليزي

الحارس البرازيلي أليسون بيكر والمهاجم المصري محمد صلاح نجما ليفربول. (تويتر)

واصل فريق ليفربول عروضه المميزة والقوية في الدوري الإنجليزي الممتاز، بعدما حقق الفوز على نظيره مانشستر يونايتد، في قمة الجولة الـ23، من البطولة والتي أقيمت مساء اليوم الأحد، على ملعب أنفيلد بهدفين نظيفين.

سجل أول أهداف ليفربول المدافع الهولندي فيرجيل فان دايك، في الدقيقة الـ14 من خلال رأسية قوية، وتعاقبت محاولات أصحاب الأرض لتعزيز النتيجة، حتى ظهر نجم المنتخب المصري محمد صلاح ليحرز الهدف الثاني في الثواني الأخيرة من عمر المباراة (د 93).

وطغت الأرقام القياسية على ليفربول، بعد الفوز الذي حققه على ضيفه مانشستر يونايتد بهدفين نظيفين في الدوري الإنجليزي الممتاز، نستعرضها كالتالي..

بحسب شبكة «أوبتا» للإحصائيات، فإن ليفربول نجح في حصد 91 نقطة من أصل آخر 93 نقطة لعب عليهم، كما ذكرت أن ليفربول نجح في آخر 31 مباراة بالبريميرليج في الفوز بـ 30 مباراة والتعادل مرة وحيدة، بيما لم يتلق أي هزيمة، وفقًا لـ«كورة».

وأشارت شبكة «سكاي سبورتس»، إلى أن ليفربول هو أول فريق منذ أكثر من 10 سنوات يصل إلى 7 مباريات متتالية دون أن تهتز شباكه بأي هدف في الدوري الإنجليزي، وأكدت أن أطول سلسلة مباريات يمتلكها فريق لم تهتز شباكه، تعود إلى مانشستر يونايتد، الذي خاض 14 مباراة متتالية بشباك نظيفة، في الفترة من نوفمبر 2008، حتى فبراير 2009.

الرقم الأهم لفوز الليفر على اليونايتد هو إكمال رجال المُدرب يورجن كلوب 1001 يوم دون تلقي هزيمة على أرض «أنفيلد» في الدوري الإنجليزي، حيث لم يخسر الريدز على أرضهم منذ 23 إبريل 2017، وكانت ضد كريستال بالاس بنتيجة (2-1)، حسبما أفاد موقع «سبورت 360».

وحقق ليفربول رقمًا آخر مُبشرًا لجمهور أنفيلد باقتراب لقب الدوري من خزائن أبطال أوروبا، بعد غياب 30 سنة، حيث سجل الفريق في جميع مُبارياته هذا الموسم وعددها 22، وهو الرقم الذي سبق ليفربول في الوصول إليه فريق أرسنال الذي سجل في جميع مُباريات الدوري خلال موسم 2001/2002، الذي انتهى بتتويج الجانرز باللقب.

الهدف الذي أحرزه المصري محمد صلاح، في شباك «الشياطين الحمر» جعله يفك عقدته من جهة، ومن جهة أخرى سجل في 23 من أصل 24 فريقًا واجههم في الدوري الإنجليزي، ليكون سوانزي سيتي، هو الوحيد الذي لم يتمكن الفرعون من إسكان الكرة في شباكه.

وبحسب شبكة «سكواكا» للإحصاءات، فقد نجح صلاح في معادلة عدد أهداف الإسباني فرناندو توريس، نجم ليفربول السابق في «البريميرليج»، ولكن في عدد مباريات أقل، حيث نجح الأول في تسجيل 65 هدفًا بقميص ليفربول في الدوري الإنجليزي خلال 93 مباراة، بينما سجل توريس نفس العدد خلال 102 مباراة.

في الوقت نفسه، فإن الحارس البرازيلي أليسون بيكر، حقق هو الآخر رقمًا مميزًا، فأصبح أول حارس مرمى يصنع هدفًا لليفربول منذ بيبي رينا، الذي صنع هدفاً لمواطنه فيرناندو توريس في مارس 2010 ضد ساندرلاند، إضافة إلى أن ليفربول قد حقق للمرة الأولى 7 مباريات بشباك نظيفة منذ عام 2006.

رقم آخر كان من نصيب الإنجليزي ألكسندر أرنولد، الذي نجح في صناعة خمسة أهداف من كرات ميتة في هذا الموسم، أكثر من أي لاعب في الدوريات الخمسة الكبرى، حسبما أفاد موقع «آس بالعربي».

المزيد من بوابة الوسط