الأرجنتين تجدد الثقة بسكالوني وكيمبس يطالب باستبعاد ميسي

أعلن الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، استمرار المدرب ليونيل سكالوني مديرًا فنيًّا للمنتخب حتى مونديال قطر 2022، وذلك بعد أن كان يعمل بصفة موقتة.

وقال الاتحاد الأرجنتيني في بيان مقتضب: «إن اللجنة التنفيذية للاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم قررت استمرار ليونيل سكالوني على رأس المنتخب الأول خلال التصفيات المؤهلة لمونديال قطر 2022»، وفقًا لبرنامج «الشيرينغيتو» الإسباني.

من جانبه طالب نجم كرة القدم الأرجنتيني الفائز بكأس العالم 1978 ماريو كيمبس وهداف البطولة، باستبعاد ليونيل ميسي من المنتخب على خلفية النتائج السيئة للمنتخب في كوبا أميركا.

وقال كيمبس للتلفزيون الأرجنتيني: استبعاد ميسي  لن يكون سيئًا، حتى لو اختار هو الاعتزال من تلقاء نفسه لأن الاعتماد على ميسي من المشكلات الرئيسية التي تواجه المنتخب الأرجنتيني وتفقده شخصيته، مطالبًا ببناء منتخب من دون مهاجم برشلونة الإسباني.

ورأى كيمبس أنه في ظل سوء النتائج يجب على المدرب ليونيل سكالوني أن يبني منتخبًا دون ميسي، مضيفًا: ربما تكون بدايتك سيئة، ولكننا شاهدنا السيئ بالفعل مع وجود ميسي وليس لدينا ما نخسره باستبعاد ميسي من المنتخب.