اكتشاف آلية عمل النوم والاستيقاظ في الجسم

كشفت دراسة جديدة أن المسارات العصبية في المخ تلعب دورًا مهمًا في النوم والاستيقاظ.

فوفق ما ذكره موقع «ميديكال نيوز توداي»، توجد قنوات داخل المخ تسمى «بي كيه» تقع في مركز تحكم بالمخ يعرف باسم «نواة التأقلم» بمنطقة تحت المهاد هي المسؤولة عن تنظيم عملية النمو والاستيقاظ.

قنوات «بي كيه» هي جزء من القناة الأيونية والمسؤولة عن إنتاج إشارات كهربائية وتسهيل التواصل بين خلايا المخ والخلايا العصبية.

وفق ما ذكرته قائد الفريق البحثي من جامعة ماريلاند الأميركية، أندريا ميريديث، تنشط قوات «بي كيه» في منطقة التأقلم، وهي المنطقة المسؤولة بشكل أساسي عن تنظيم الإيقاع اليومي وتحدد ميعاد ومدة النوم وميعاد الاستيقاظ، وتعد بمثابة ساعة بيولوجية للجسم.

وعند حدوث أي اضطرابات لتلك المنطقة، يصاب الإنسان باضطرابات النوم مثل الأرق.

وفحص الفريق منطقة التأقلم في مخ مجموعة من الفئران. ونمط النوم عند الفئران يختلف عن الإنسان، فالفئران تنام خلال النهار وتستيقظ خلال الليل.

وتم تعديل عمل المخ لدى بعض الفئران وراثيًا وتعطيل عمل قنوات «بي كيه». وزرع الفريق أقطابًا كهربائية في منطقة التأقلم العصبية.

ففي الفئران الطبيعية، لا تعمل قنوات «بي كيه» خلال النهار أثناء نوم الفئران، وكان النشاط العصبي الأعلى في تلك الفترة، لكنها تعمل في الليل خلال استيقاظها، ويكون النشاط العصبي في هذا الوقت هو الأقل.

وأكدت الدراسة العلاقة بين النشاط العصبي ودورة النوم والاستيقاظ. وتعد قنوات «بي كيه» هي المسؤول الأول عن تنظيم تلك العملية.

وقد تساعد تلك الدراسة في تطوير علاج مناسب لحالات اضطراب النوم والحالات الأخرى التي يسببها تعطل الساعة البيولوجية داخل جسم الإنسان.

المزيد من بوابة الوسط