فوائد صحية مدهشة لشرب الماء ساخنا

الماء الساخن له عديد الفوائد التي تعود على الصحة والجسم (الإنترنت)

قد يكون للماء الساخن مذاق غير جيد لدى الكثير منا، لكن لا يجب أن يكون هذا سببًا للحرمان من الفوائد التي تعود على الجسم من شرب الماء بدرجة حرارة مرتفعة نسبيًا.

وحتى يصبح الماء الساخن أكثر فائدة، ينصح بتناوله عقب الاستيقاظ مباشرة وبعد ممارسة الريضة، حسب «ويب طب».

إليك مجموعة من الفوائد التي تعود على الجسم من شرب الماء الساخن:

تخفيف احتقان الأنف
عندما يكون الماء ساخنًا، فسوف يتصاعد منه البخار، مما يساعد على تخفيف انسداد الجيوب الأنفية وتقليل الشعور بالصداع الذي يسببه.
كما أن شرب الماء الساخن يساعد في تسخين الأغشية المخاطية وتهدئة التهاب الحلق.

المساعدة في الهضم
يساعد الماء الساخن في تنشيط الجهاز الهضمي، حيث يتحرك الماء من خلال الأمعاء والمعدة، ليحتفظ الجهاز الهضمي برطوبته وقدرته على التخلص من النفايات.
ويعمل الماء أيضًا على إذابة وتفتيت الأشياء التي نتناولها، التي يمكن أن تعيق عملية الهضم.

تهدئة الجهاز العصبي المركزي
يمكن أن يؤدي شرب الماء الساخن إلى تهدئة الجهاز العصبي المركزي وتليين الجسم، وبالتالي يقلل الشعور بالآلام والأوجاع.
فعلى سبيل المثال، يساعد الماء الساخن في تخفيف الشعور بالتهاب المفاصل كونه يهدئ النظام العصبي المركزي.

تخفيف الإمساك
إن شرب الماء الساخن يساعد في انكماش الأمعاء، وسهولة التخلص من النفايات القديمة الموجودة بها، التي يصعب خروجها من الجسم. وبالتالي فإن شرب الماء الساخن بانتظام يقلل من الإصابة بالإمساك.

الحفاظ على رطوبة الجسم
سواء تقوم بشرب الماء باردًا أو ساخنًا، فسوف يؤدي إلى نفس النتيجة في ترطيب الجسم، ولكن الماء الساخن سيكون أكثر فائدة.
ومع الانتظام على شرب كوب من الماء الساخن في الصباح، وآخر في المساء، يتبقى لك 6 أكواب لتشربها على مدار اليوم، سواء ماءً باردًا أو ساخنًا.

المساعدة في فقدان الوزن
يساهم شرب الماء الساخن في تحفيز عملية الأيض بالجسم، التي تساعد في حرق الدهون بصورة أفضل.
كما أن الماء الساخن يساعد في تقليص الأمعاء والتخلص من الفضلات التي تسبب انتفاخ الجسم، وبالتالي تخليص الجسم من السوائل المحتبسة التي تؤدي إلى امتلائه.

تحسين الدورة الدموية
لشرب الماء الساخن وظيفة مماثلة لأخذ حمام دافئ، حيث يساعد شرايين وأوردة الدورة الدموية في توسيع وحمل الدم بشكل أفضل إلى جميع أنحاء الجسم، حيث يؤثر تدفق الدم الصحي على الوقاية من عدة أمراض مثل ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية.

تقليل السموم بالجسم
إن شرب الماء الساخن يقوم برفع درجة حرارة الجسم الداخلية بشكل موقت، وتنشيط نظام الغدد الصماء في الجسم، ليبدأ في التعرق.
وعلى الرغم من أن الشعور بالتعرق أمر مزعج، ولكنه جزء أساسي من التخلص من السموم والفضلات التي تؤثر على الصحة بالسلب.

الأفضل للأسنان
قد يكون هذا مفاجئًا لدى البعض، لكن استبدال الماء البارد إلى الدافئ هو الأفضل لأسنانك.
كما أن الماء الدافئ يساعد في تهدئة آلام الأسنان وإذابة بعض المواد العالقة بها قبل غسل الأسنان بالفرشاة.

المزيد من بوابة الوسط