بث جراحة لاستئصال ورم من دماغ شابة مباشرة على «فيسبوك»

جينا شاردت خلال العملية التي أجريت لها، 29 أكتوبر 2019 (أ ف ب)

تمكنت شابة في تكساس بقيت مستيقظة خلال خضوعها لجراحة في الدماغ، من التحدث إلى الأطباء أثناء العملية، بينما كان أشخاص من أنحاء العالم يشاهدونها في بث مباشر على «فيسبوك».

وبحلول الأربعاء، شاهد ما يقرب من 100 ألف شخص الأطباء وهم يزيلون ورما من دماغ جينا شاردت خلال مقطع فيديو مدته 40 دقيقة، وهو جزء من العملية التي بثت صباح الثلاثاء، وفق «فرانس برس».

وفي المقطع المصور، يمكن رؤية المريضة البالغة من العمر 25 عاما وهي تتحدث مع الأطباء بينما يجرون لها الجراحة الدماغية.

وأصيبت شاردت بجلطة إثر تورم أوعية دماغية في الفص الصدغي الأيسر أثر في قدرتها على التحدث، وفق ما قال نيمش باتيل، رئيس مركز «ميثوديست دالاس الطبي».

وهي بقيت مستيقظة عندما فتحت جمجمتها حتى يتمكن الأطباء من التأكد من أنهم لن يتسببوا في أي ضرر للأجزاء التي تتحكم في قدرتها على النطق، كما طلبوا منها أن تقول كلمات مختلفة لرسم «خريطة» لدماغها، وفق باتيل.

وأوضح: «بهدف أن نتمكن من تحديد طريقة الاقتراب وإزالة الورم، توجب علينا أن نحدد المناطق الآمنة». حتى إنهم سألوا شاردت عن كلبها لاختبار ذاكرتها خلال العملية التي استمرت أربع ساعات ونصف الساعة.

وتدرس شاردت وهي من ولاية إيلينوي العلاج الوظيفي.

ولفت باتيل إلى أنها أرادت استخدام هذه التجربة لتثقيف المشاهدين من خلال البث المباشر من حساب المستشفى على «فيسبوك».

ومن المتوقع خروج شاردت من المستشفى الخميس.