طرق التخلص من انتفاخ الساقين في الصيف

في الحرارة تتناقص مرونة الأوعية الدموية (الإنترنت)

انتفاخ القدمين والساقين، خصوصًا في الصيف، ينتشر بين قطاع كبير من البشر، وقد يكون إشارة خطر إلى أمراض خطيرة.

يقول العلماء إنه في الحرارة تتناقص مرونة الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى تراكم الدم في الأوردة، فتثقل كاهل جدران الأوعية الدموية بالضغط المستمر، كما يوضح مقال للجمعية الألمانية لأمراض الأوعية الدموية.

وبسبب نفاذية الأوعية الدموية، تترشح السوائل إلى خارجها وتتجمع في الأنسجة المحيطة. والنتيجة: ساقان منتفختان وإمكانية الإصابة بالدوالي، وفق «دوتشه فيله».

هناك عدة طرق بسيطة تحد من تورم القدمين وثقلهما في فصل الصيف:
شرب الماء: يجب على الشخص شرب لترين من الماء على الأقل، كما تنصح الجمعية الألمانية في مقال لها، حتى لو تجمع الماء في القدمين. فبغض النظر عن أهمية الماء الجوهرية للقلب والأوعية الدموية، فإنه يعيد للأوردة نشاطها من جديد. ويمكن أيضًا شرب كوب من الشاي لزيادة طرح السوائل، كشاي القراص أو الشوفان الأخضر.

النهوض بين الفينة والأخرى: إذا كان عملك يتطلب الجلوس إلى المكتب طويلًا، فيجب عليك وضع جدول ثابت للنهوض عنه والمشي قليلًا بمعدل مرة على الأقل في الساعة أو القيام بتمارين للقدمين. وينصح الخبراء هنا برفع الساقين لمستوى أعلى من القلب، كي يقل الضغط على الأوعية الدموية.

الحركة: بشكل عام فإن الحركة مهمة لصحة الجسم، لكن يُنصح بعدم إجراء تمارين شاقة في الأيام التي ترتفع فيها درجة الحرارة. ومن الأفضل هنا المشي أو ركوب الدراجة في المساء. كما تعد السباحة نهارًا من الخيارات المثلى التي تعمل على تحفيز الجهاز اللمفاوي.

الخوض في الماء البارد: يُوصى أيضًا بأخذ حمام بارد. ويمكنك وضع قدميك في دلو من الماء البارد وتحريكهما من خلال إخراجهما من الدلو وإدخالهما مجددًا لدقائق قليلة. فذلك يؤدي إلى تحفيز الدورة الدموية.

أحذية وملابس مريحة: يجب ارتداء أحذية مريحة عند تكرار حالات تورم القدمين التي تظهر عادة لدى النساء أكثر من الرجال. كما يُنصح أيضًا بارتداء الملابس الواسعة، وتناول الطعام الخفيف خلال اليوم.