أستراليا: حملة للتوعية بضرورة تلقي لقاح الحصبة

أدت الحركة المناهضة للقاحات في الدول المتقدمة ومن بينها أستراليا إلى ظهور مرض الحصبة مجددًا (أ ف ب)

مع حالة قلق عامة، انطلقت في أستراليا، الإثنين، حملة توعية واسعة النطاق لتشجيع مواطنيها، ولا سيما أولئك الذين يسافرون إلى الخارج على تلقي لقاح الحصبة، مع تسجيل ارتفاع كبير في الإصابات.

ويمكن للحصبة أن تكون قاتلة في حالات نادرة. وكانت منظمة الصحة العالمية أعلنت في 2014 أن أستراليا قضت على هذا المرض المعدي الذي يسبب الحرارة والسعال والتحسس الجلدي، وفق «فرانس برس».

إلا أن الحركة المناهضة للقاحات في الدول المتقدمة ومن بينها أستراليا أدت إلى ظهور هذا المرض مجددًا.

وأتى إعلان وزير الصحة غريغ هانت بعد تسجيل عدة حالات، في مقاطعة نيو ساوث ويلز، الأكثر تعدادًا للسكان في البلاد. وسجلت آخر هذه الحالات الأحد وطالت شخصين عادا من عطلة في الفلبين.

وأوضح هانت أن 83 إصابة بالحصبة سجلت خلال السنة الحالية في مقابل 103 طوال العام الماضي و81 في 2017.

وقال الوزير في بيان «أنا قلق على الارتفاع المسجل أخيرًا في حالات الحصبة في أستراليا وأريد التأكد من أن مجتمعنا محمي من هذا المرض الخطر».

وحذر من أن تعديلًا في جداول التلقيح للأستراليين المولودين بين 1966 و1994 قد يكون جعل بعض الأشخاص يتلقون جرعة واحدة من اللقاح، بدلًا من اثنتين ما يجعلهم أكثر عرضة للإصابة.

وتعد الأكاديمية الأسترالية للعلوم مواد توعية من بينها أشرطة فيديو لزيادة الوعي بضرورة التلقيح الكامل على ما أكد الوزير. وتلقى 93,5 % من أطفال أستراليا الذين هم في الثانية من العمر جرعتين من لقاح الحصبة.