«أصغر طفل في العالم» يخرج من المستشفى بصحة جيدة

الطفل الرضيع ولد في طوكيو بوزن بصلة كبيرة (أ ف ب)

خرج طفل رضيع وُلد في طوكيو بوزن بصلة كبيرة إلى منزله، وأصبح تاليا الطفل الحديث الولادة الأصغر حجمًا في العالم الذي يغادر المستشفى وهو بصحة جيدة.

الرضيع كان وزنه 268 غرامًا عندما وضعته والدته في الأسبوع الـ24، بعد توقفه عن النمو في الرحم. وكان صغيرًا جدًا ويستطيع شخص راشد أن يحمله بكفّ يده، وفق «فرانس برس».

ولكن بعد خمسة أشهر من تلقيه العلاج، أصبح الطفل يزن 3 كيلوغرامات تقريبًا ويأكل بشكل طبيعي، وفق مستشفى كيو الجامعي.

وقالت والدة الطفل «أنا سعيدة جدًا لأنه نما بهذا القدر لأني لم أكن متأكدة من أنه سينجو».

وقال الطبيب تاكيشي أريميتسو الذي عالج الرضيع إنه يريد إخبار الناس بأن «هناك احتمالاً أن يخرج الأطفال حديثو الولادة من المستشفى وهم بصحة جيدة حتى لو ولدوا بأحجام صغيرة».

وأعلن مستشفى كيو أن هذا الطفل سجّل رقمًا قياسيًّا كأصغر رضيع يخرج من المستشفى وهو بصحة جيدة.

فالرقم القياسي السابق كان يعود إلى طفل ولد في ألمانيا العام 2009 بوزن 274 غرامًا نقلاً عن سجل وضعته جامعة أيوا الأميركية يضم أصغر الأطفال الذين بقوا على قيد الحياة بعد ولادتهم.

ووفق هذا السجل، أصغر طفلة حديثة الولادة ولدت في ألمانيا العام 2015 بوزن بلغ 252 غرامًا.

المزيد من بوابة الوسط