للمرة الأولى.. نقل خلايا جذعية مستحدثة إلى دماغ مريض باركنسون

نقل خلايا جذعية مستحثة إلى دماغ مريض بداء باركنسون في اليابان (أ ف ب)

تمكن باحثون يابانيون من نقل خلايا جذعية يطلق عليها اسم «الخلايا الجذعية المستحثّة» إلى دماغ مريض مصاب بداء باركنسون، وذلك الجمعة، ما يعد السابقة الأولى في تاريخ الطب.

وحضن الباحثون في جامعة كيوتو مليونين و400 ألف من هذه الخلايا القادرة على توليد أي نوع من الخلايا، في القسم الأيسر من الدماغ، وذلك في عملية جراحية امتدت ثلاث ساعات، حسب «فرانس برس».

وأجريت هذه العملية الشهر الماضي، بينما يبلغ المريض 50 عامًا، والذي سيبقى تحت المراقبة لمدة سنتين، بحسب ما جاء في بيان للجامعة.

وأخذت هذه الخلايا من متبرعين سليمين، ويعوّل عليها لتنمية الأعصاب المنتجة لمادة دوبامين المسؤولة عن التحكم بالحركة.

وسبق أن أعلنت جامعة كيوتو في يوليو الماضي أنها ستجري هذه التجربة مع سبعة مشاركين تراوح أعمارهم بين الخمسين والتاسعة والستين.

ويصيب مريض باركنسون عشرة ملايين شخص في العالم، وهو يؤدي إلى تدهور في عمل الأعصاب وأعراض منها الرجفة وتصلّب بعض الأعضاء.

المزيد من بوابة الوسط