4 طرق لتنشيط الذاكرة

فيتامين «د» يحسن الذاكرة اللفظية (الإنترنت)

بعضنا يعاني في كثير من الأوقات النسيان، وهو ما يسبب مشاكل تتعلق بفقدان أشياء مهمة ومواضيع حيوية.

وهنا جمعنا لكم عددًا من الطرق الفعالة لتنشيط الذاكرة، فتعرفوا عليها معنا وفق «موضوع. كوم».

تناول التوت وفيتامين «د»
ربط العديد من الدراسات تناول التوت بقدرته على تحسين الذاكرة وتنشيطها؛ فهو غني بالفلافونويدات، وهو مفيد لتحسين وظيفة الأوعية الدموية، وذلك لأنه يزيد من تدفق الدم إلى العقل حسب دراسة أجريت في الولايات المتحدة، وهناك الكثير من الأبحاث التي تتعلق بالفوائد الصحية لفيتامين «د»، إذ أوجدت بعض الدراسات فائدة فيتامين «د» في تحسين صحة الدماغ والذاكرة، مثل دراسة جامعة ولاية أوريغون للصحة والعلوم، فقد أشارت إلى أن ارتفاع مستويات فيتامين «د» يحسن الذاكرة اللفظية، وأوجدت دراسة أخرى أنه يحمي الدماغ من الخرف.

ممارسة التمارين الرياضية
ربطت الكثير من الأبحاث الرياضة بالذاكرة القوية؛ حيث أجريت دراسة حديثة في المجلة البريطانية للطب الرياضي بينت أن النساء كبيرات السن واللواتي يمارسن التمارين الرياضية مثل الجري والسباحة زاد لديهن حجم الحُصين في الدماغ، وهي البنية التي تشترك في الذاكرة اللفظية والتعلم، وكلما تحركت زاد تدفق الدم المحمل بالأكسجين، والمغذيات إلى الدماغ، لذلك فمن الضروري ممارسة الرياضة للحصول على ذاكرة صحية وقوية.

الحفاظ على النشاط العقلي
يساعد الحفاظ على النشاط العقلي على تقوية الذاكرة، وذلك من خلال ممارسة ألعاب العقل، مثل الكلمات المتقاطعة، أو التعلم على آلة موسيقية جديدة، أو التطوع في مدرسة محلية، أو منظمة مجتمعية، أو القيادة بطرق مختلفة عن الطرق المعتادة.

الحصول على قسط كافٍ من النوم
يحسن الحصول على القسط الكافي من النوم الذاكرة؛ إذ أشار برنارد (Barnard) إلى أن الوقت الرئيسي ليقوم العقل بتثبيت الروابط بين الخلايا العصبية هو وقت النوم، وطلب الباحثون في دراسة نشرت في مجلة سليب مديسين (Sleep Medicine) من بعض الأشخاص أداء بعض المهام المرتبطة بالذاكرة، وأخذ قيلولة، أو البقاء في حالة استيقاظ فوجدوا أن الأشخاص الذين أخذوا قيلولة تذكروا المهام بشكل أكبر من الآخرين، وأشار الباحثون إلى أنه يجب الحصول على حوالي (7-9) ساعات من النوم يوميًّا، حسب «موضوع. كوم».

كلمات مفتاحية